“تأصيل صناعة السياحة بجازان”.. 10 توصيات معتمدة من “محمد بن ناصر”

جازان- سويفت نيوز:

أوضح رئيس “غرفة جازان” خالد الصايغ؛ أن أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز؛ وافق على اعتماد 10 توصيات لـ”ملتقى تأصيل صناعة السياحة في منطقة جازان” الذي أُقيم تحت شعار “جازان سياحة مستدامة”.

 

وبيّن “الصايغ”؛ أن توصيات الملتقى خضعت للدراسة والمراجعة والتدقيق وظهرت بصيغتها النهائية بعد أن أشرف عليها مجلس التنمية السياحي بالمنطقة، مضيفاً أن المشاركين في ورش الملتقى ناقشوا الترويج لمنطقة جازان كمركز سياحي، والتي حباها الله بكثير من المقومات السياحية المتنوعة، والتحديات وآفاق المستقبل لصناعة السياحة في المنطقة، ومبادرات الدعم المقدمة من المنظومة السياحية الحكومية وآليات استفادة منطقة جازان منها، ودعم وتطوير البنية التحتية للقطاع السياحي، إضافة إلى تطوير القطاع في إطار إستراتيجية وأهداف رؤية المملكة 2030.

 

- Advertisement -

وتفصيلاً، كشف أمين عام الغرفة الدكتور ماجد الجوهري؛ أن ملتقى “تأصيل صناعة السياحة في منطقة جازان خرج بـ 10 توصيات، من أبرزها العمل على إعداد خطة إستراتيجية للسياحة بمنطقة جازان من قبل وزارة السياحة، وذلك على غرار الخطط السياحية التي وضعت للمناطق السياحية الأخرى بالمملكة (العلا على سبيل المثال)، بهدف دعم صناعة السياحة بالمنطقة وتنميتها وفق رؤية المملكة 2030”.

 

فيما أكّدت التوصية الثانية على دعم الاستثمار السياحي بمنطقة جازان، من خلال القروض المقدمة من قِبل صندوق التنمية السياحي، سواء كانت هذه القروض للمشروعات السياحية الكبيرة كثيفة رأس المال، أو للمشروعات السياحية الصغيرة والمتوسطة، لا سيما أن منطقة جازان تعد ضمن المناطق الواعدة في المملكة التي تتطلب زيادة وتسهيل إقراض المشروعات التي تقام فيها لتحقيق أهدافها التنموية.

 

وبين “الجوهري”؛ أن التوصية الثالثة تضمنت حث وزارة السياحة على الإسراع في تطوير المقاصد الجاذبة للسياحة في منطقة جازان، وذلك مثل جزر فرسان، والقطاع الجبلي، والشواطئ، حتى يتسنى جذب المستثمرين لإقامة المشروعات السياحية التي تعزز من هذه الصناعة في المنطقة، على أن يتم متابعة هذا الملف من قِبل مجلس التنمية السياحية بجازان.

 

فيما دعت التوصية الرابعة إلى أهمية تبني إيجاد نمط جديد الاستثمار السياحي في المنطقة، بالاستفادة من تجارب عالمية ناجحة بدول أخرى في هذا الشأن، لاسيما التجربة الفرنسية الثرية في مجال السياحة الريفية، على أن يكون ذلك بتشكيل فريق عمل للتعاون الوثيق لتحقيق ذلك وفق آلية عمل مدعومة بخطة للتنفيذ بين كل من: وزارة السياحة، ووزارة النقل، وأمانة المنطقة، صندوق التنمية السياحي، صندوق التنمية الزراعية، مجلس التنمية السياحية بجازان، ومتخصصين من الجانب الفرنسي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy