بعد تسجيل أفضل نتائج خلال 6 أسابيع.. حذر في وول ستريت

وكالات – سويفت نيوز:

استهلت الأسهم الأمريكية تعاملات اليوم الإثنين على استقرار، في ظل ترقب اجتماع مجلس الاحتياطي (البنك المركزي).

لم يطرأ تغير يذكر على المؤشرات الرئيسية للأسهم في بورصة وول ستريت اليوم، بعد أن سجلت أفضل أسبوع لها في 6 أسابيع بينما يترقب المستثمرون اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع وسط حذر من ارتفاع تكاليف الاقتراض الذي تثيره حزمة تحفيز مالي ضخمة.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي الجلسة مرتفعا 0.06% إلى 32798.84 نقطة، في حين تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي 0.01% إلى 3942.96 نقطة.

وصعد المؤشر ناسداك المجمع 0.03% إلى 13323.47 نقطة.

وتأثر الاقتصاد الأمريكي بشدة خلال الأشهر الماضية مع تفشي جائحة كورونا في مارس/آذار 2020.

ومنذ تفشي الفيروس سجلت الولايات المتحدة حتى الآن 29.5 مليون إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات نحو 534 ألف وفاة.

ولمواجهة تداعيات الجائحة الاقتصادية، وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، على قانون بأضخم برامج التحفيز الاقتصادي في تاريخ أمريكا، غداة تبني الكونجرس لها.

- Advertisement -

وقام بايدن، بالتوقيع قانون خطة التحفيز الاقتصادي المقدرة بـ1.9 تريليون دولار في المكتب البيضاوي بعد 7 أسابيع من وصوله إلى البيت الأبيض.

وبهذا التوقيع تدخل خطة التحفيز حيز التنفيذ، في ذكرى مرور عام على بدء الإغلاق الشامل في الولايات المتحدة لاحتواء جائحة فيروس كورونا.

وقال بايدن قبل التوقيع: “هذا التشريع التاريخي يستهدف إعادة بناء العمود الفقري لهذا البلد”.

وبهذه الموافقة، أحرز الرئيس الأمريكي، جو بايدن أول انتصار كبير له منذ توليه الرئاسة، وبهذا سوف يتمكن من منح مساعدات مالية ملحّة لملايين العائلات والأنشطة التجارية التي تعاني من تداعيات الجائحة.

والخطة، هي إحدى أكبر حزم الإنقاذ الأمريكية على الإطلاق، وسوف تؤثر على كافة جوانب أكبر اقتصادات العالم لأعوام قادمة.

وتتضمن حزمة التحفيز، نحو 400 مليار دولار لمدفوعات مباشرة تبلغ 1400 دولار لمعظم الأمريكيين، و350 مليار دولار لمساعدة حكومات الولايات والإدارات المحلية.

كما يشمل التحفيز، توسيع نطاق إعفاء ضريبي يرتبط بحضانة الأطفال ويزيد حجم التمويل المخصص لتوزيع اللقاحات.

وتموّل الخطة اللقاحات ضد كوفيد-19 وتبقي على مخصصات البطالة لملايين الأشخاص، وتوسع نطاق التمويل الفدرالي لقطاع الرعاية الصحية.

كما أنها تمدد تعليق عمليات الإخلاء وحبس الرهن وتزيد المعونة الغذائية وتخصص 130 مليار دولار للمدارس.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy