تواصل تدفق اللاجئين الإثيوبيين الفارين من التقراي إلى السودان

الخرطوم-واس:

تواصل تدفق اللاجئين الإثيوبيين الفارين من الأوضاع المتدهورة في إقليم “تقراي الإثيوبي” للسودان بالرغم من إحكام إغلاق مناطق المعابر الحدودية المعتادة في ولايتي كسلا والقضارف بالقوات السودانية والإثيوبية على جانبي الحدود.

- Advertisement -

واستقبل معسكر حمدايت في ولاية القضارف على الحدود بين السودان وإثيوبيا 308 لاجئين خلال الأسبوع الماضي، فيما وصل إلى معسكر المدينة 8 خلال المدة نفسها 17 لاجئاً حسب التقرير الأسبوعي لمعتمدية اللاجئين السوداني، كما استمر تدفق اللاجئين الإثيوبيين على ولاية النيل الأزرق خلال الأشهر القليلة الماضية عبر ولاية النيل الأزرق ووصل عدهم إلى 8600 لاجئا، وبذلك يتجاوز عدد اللاجئين المسجلين الذين دخلوا السودان منذ نوفمبر الماضي أكثر من خمسة وسبعين ألف لاجئاً إثيوبياً خلال الأشهر الخمسة الماضية، ومن المرجح أن يكون هناك لاجئون تسللوا عبر الحدود دون المرور بمراكز التسجيل.

ويتلقى اللاجئون خدمات الإيواء والتغذية والرعاية الصحية بواسطة السلطات المختصة بمعونة مقدرة من قبل المنظمات الوطنية والأجنبية العاملة في المعسكرات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy