العبرة في النهاية

بقلم : ذكريات يوسف

حقائق مثيرة للغاية ، وتسدل الستار على حكايات لم يأتِ ببال من عاشها أنها الحقيقة المرة ، أو حتى الجميلة ، فليست كل بداية تعني كذبة ، وغدرَ صاحبها ، فبعض العلاقات لا تنتهي الآبنتهاء العمر .

- Advertisement -

وعليك الأختيار وكيفية الأستمرار ، والتعايش ، وبذل قصارى جهدك لتكون أنت أولاً سعيد لتهدي الطرف الآخر سعادة ايضاً ..ولا تهدر لحظاتك التي هي في الأصل محدودة مهما طال عمرك في الآسى والحزن ، ، ولا ترمي بعاطفتك ، وتجعلها متاحة للحزن ، والقلق ، والتفكير في من بقى ، وفي من رحل !!!!! من يبقى فله لذيذ الأحساس ، وجمال اللحظة ، وتقاسم معه طبقك وضحكك ، وحتى حماقتك . ومن يرحل لوح له بالوداع ، وأغلق بابك في وجه كل ذكرياتهِ معك ، وتمنى له رغد العيش ، وكلما تذكرته أبتسم لأجل الود .

العبرة دائماً في النهاية ، ولا تحزن ، فكل الخلق مائلهم للموت ، وفي الحياة من يرحل عنك ، وترحل عنه مرحلة ، ونقضت مهما كانت قوة المعضلة ، والمحبة ، فالزمن يمحوها ، ونعتاد كما نعتاد على من يرحل عنا لتراب .
بريق الماسه

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy