وهز المهاجم الأرجنتيني، الذي شارك في 14 مباراة فقط خلال آخر 12 شهرا قبل أن يبدأ أساسيا باستاد كرافن كوتيدج، الشباك من ركلة جزاء ليكمل انتصارا سهلا ابتعد به سيتي بفارق 17 نقطة عن أقرب ملاحقيه.

ونجح فولهام، الذي لعب بحافز كبير لمعرفته أن الفوز أو التعادل سيجعله يخرج من منطقة الهبوط، في احتواء خطورة سيتي في الشوط الأول لكنه انهار بعد الاستراحة واستقبل ثلاثة أهداف في غضون 14 دقيقة.

وترك لاعبو فولهام جون ستونز مدافع سيتي بلا رقابة ليسجل من مدى قريب في الدقيقة 47 ثم استغل غابرييل جيسوس  أداء دفاعيا هزليا من أصحاب الأرض ليضاعف النتيجة.

وهز أغويرو الشباك بعد ذلك من علامة الجزاء ليؤكد انتصار سيتي، ومنذ هذه اللحظة سعى فولهام إلى تقليل الأضرار.

ورفع سيتي، الذي أجرى سبعة تغييرات على تشكيلته الأساسية وعينه على إياب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا ضد بروسيا مونشنجلادباخ في منتصف الأسبوع، رصيده إلى 71 نقطة من 30 مباراة بفارق 17 نقطة عن مانشستر يونايتد الذي تتبقى له مباراتان إضافيتان.

ولدى فولهام 26 نقطة من 29 مباراة ويتأخر بفارق الأهداف عن برايتون آند هوف ألبيون.

وسيشعر سكوت باركر مدرب فولهام بالرضا عن أسلوب ناديه في احتواء خطورة سيتي في الشوط الأول، حيث منع فريق المدرب بيب غوارديولا من صناعة الفرص الخطيرة.

لكن فولهام ارتكب الأخطاء في الشوط الثاني في ثلاثة أهداف.

وقال باركر “كنا نحاول التعامل مع المباراة أمام أفضل فريق في أوروبا والدوري. اعتقدت أننا نجحنا في ذلك ثم ارتكبنا أخطاء ساذجة في الشوط الثاني”.

وأضاف “طالبت الفريق بالتحلي بالشجاعة وإظهار قدرتنا وإثبات أنفسنا أمام مانشستر سيتي. لفترات طويلة نجحنا بشكل رائع لكن جاءت أهداف ساذجة بعد ذلك”.

وبدأت الأمور تفلت من سيطرة فولهام في الدقيقة 47 عندما حصل سيتي على ركلة حرة في الجانب الأيسر.

وتقدم خط دفاع فولهام بشكل مبالغ فيه، وعندما نفذ جواو كانسيلو الركلة الحرة، قابلها ستونز بشكل سهل من مدى قريب داخل شباك الحارس ألفونس أريولا.

ولا يحتاج سيتى في المعتاد إلى هدايا، لكنه استفاد من هدية عندما حاول يواكيم أندرسون تشتيت الكرة وسدد في زميله إيفان كافاليرو، لترتد وتصل إلى جيسوس المنفرد بالمرمى ليسجل هدفا.

ولم يتعلم فولهام وارتكب توسين أدارابيو خطأ عند الاستحواذ على الكرة ليخطفها فيران توريس الذي تعرض لخطأ داخل المنطقة.

وسجل أغويرو بنجاح لينهي انتظارا دام 417 يوما للوصول إلى هدفه رقم 181 في الدوري مع سيتي.