أحاديثُ حظرٍ معقمة (64)

بقلم – عدنان صعيدي

وانا أكتب هذه الأحاديث وخاصةً عن زيارتي لمعالي الشيخ جميل الحجيلان حدثت نفسي وقلت : ( ليتني عنونت هذه الأحاديث باسم آخر وهو ( للحديث بقية ) فهناك شخصيات وموضوعات يطول الحديث عنها وتجد أثناء الكتابة عنها نوافذ يمكن من خلالها أن ترى جوانب أخرى للشخصية او الموضوع، وهذا ما حدث بالفعل أثناء الكتابة عن هذه الزيارة، فردود الفعل من الاصدقاء والزملاء تشير الى مكانة كبيرة يحتلها معالي الشيخ جميل في قلوب محبيه، والأدلة على ذلك كثيرة غير اني أكتفي بذكر الكتاب الجميل الذي أصدرته جريدة الجزيرة ( جميل الحجيلان بين الإعلام والدبلوماسية ) بطباعة فاخرة عام 2014م عن الشيخ جميل واشتمل على جوانب من سيرته الذاتية، و(69) مقالة لشخصيات بارزة ومعاصرة تحدثت عن الشيخ جميل وكشفت جوانب عدة من حياته، لذلك اختم هذه الحلقة عن الشيخ جميل بجزء مما ورد في كلمة المستشار محمد سعيد طيب في الكتاب ذاته حيث يقول : ( أستطيع – اليوم – أن أزعم.. أنني واحد من شريحة ليست كبيرة.. عرفت (جميل الحجيلان) واقتربت منه كثيراً.!، وهذه الفرصة لم تتح للآخرين.. مع الأسف.!، إن الكثير.. يمكن أن يقال عن هذا الرجل الكبير.

- Advertisement -

لقد كانت معرفته.. إضافة جميلة إلى حياتي.. كما كانت مسيرته المشرّفة.. إضافة جيّدة لوطنه. . طابت له الحياة..! ) . . يتبع .

جدة / الجمعة 12 مارس 2021م ــ 28 رجب 1442هـ .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy