حقوق المرأة في الإسلام وتطور تمكينها في المملكة

بقلم – أ . د نورة بنت زيد الرشود:

كلية الدراسات القضائية والأنظمة – جامعة أم القرى

وضع المرأة في أي مجتمع ، أحد المعايير الأساسية لقياس درجة تقدمه  وقد أسهمت الشرائع السماوية في التخفيف عن المرأة ، ورفع الكثير من المظالم التي كانت تحيق بها ، وجاء التشريع الإسلامي فكان تصحيحاً لكل الأوضاع الجائرة التي عانت منها قديماً وتحديداً عادلاً لمكانتها في المجتمع .

فلا يتقدم المجتمعُ إلا إذا تقدمت المرأةُ ، وتخلفها لابد أن يؤثرَ على الرجل ، بل ويؤثرَ على الوطن ، جاءَ الإسلامُ فأعطى للمرأةِ كلَ الحقوقِ الماليةِ والروحيةِ لأن مبادءه تدورُ حول الحريةِ والمساواةِ والعدالةِ

ومبدأ المساواة بين الرجل والمرأة يظهر من خلال أمرين :

الأول : المساواةُ بين الرجلِ والمرأةِ في الإنسانيةِ والحياةِ .

الثاني : الحقوقُ والواجباتُ المُتبادَلة بين الرجلِ والمرأةِ في الحياةِ الزوجيةِ .

أولا – المساواةُ بين الرجلِ والمرأةِ في الإنسانيةِ والحياةِ

1 – المرأةُ مثلَ الرجلِ تماماً في الإنسانية ، وفي الحياةِ والمماتِ ، وفي أصلِ الخلقةِ ، فأصلهم واحدٌ ، قال تعالى :”يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيرا ونساءً –  سورة النساء : 1″ .

2 – الرجلُ والمرأةُ أصلهمُ واحدٌ ، واختلافهمُ في الجنسِ فهذا رجلٌ وهذه امرأةٌ ، ليس معناه أن الرجلَ أفضلَ من المرأةِ ، أو المرأةَ أفضلَ من الرجلِ ، وإنما من أجلِ التعاونِ والتعارفِ والتكاملِ والتواصلِ ال تعالى (( ولقد كرمنا بني آدم )) – الإسراء: 70 .

هذه الآية تؤكد مساواةَ الرجلِ والمرأةِ في الكرامةِ الإنسانيةِ ، وما يؤكد تلك الكرامة أن الله أسجدَ الملائكةَ لآدمَ وطرد إبليسَ من الجنةِ لأنه لم يعترف بكرامةِ الإنسان ، ولابد من ظهور أثرِ تلك الكرامةِ في معاملاتِ الناس بعضهمُ مع بعض ، بالاحترامِ المتبادلِ دون سخريةٍ أو استهزاءٍ .

ثانيا – الرجلُ والمرأةُ سواءً في الحياةِ العامةِ :

1 – الحق المالي : المرأةُ لها الحقُ الكاملُ في جميع التصرفاتِ المدنيةِ والاقتصاديةِ ، فلها شخصيتَها المدنية الكاملة وثروتُها الخاصة المستقلة عن ثروةِ زوجها ، ولا يجوز له أن يأخذَ من مالِها الخاص الذي ورثتِه أو كسبتِه من تجارةٍ شيئاً إلا بإذنها ورضاها ، قال تعالى ((وإن أردتم استبدال زوج مكان زوج وآتيتمإحداهن قنطاراً فلا تأخذوا منه شيئاً أتأخذونه بهتاناً وإثماً مبيناً )) . النساء: 20 ، والمعنى أن الرجلَ إذا طلّق زوجتَه لا يجوز له أن يأخذ مهرها أو أي مالٍ وهبه لها ، إذا كان كذلك فمن بابِ أولى لا يجوزُ له أن يأخذَ من مالِها الخاص ، ولا يجوزُ له أن يتصرفَ في مالِها إلا إذا أذنِت أو عملِت له توكيلاً ، ومن حقها أن تلغي التوكيلَ في أي وقتٍ .

2 – حقُ التعليمِ :

فرض الإسلام طلبَ العلمِ على الرجلِ والمرأةِ سواءً قال الرسول : ( طلبُ العلمِ فريضةٌ على كلِ مسلمٍ ومسلمة ) وحثّ الإسلامُ المرأةَ على أن تتعلم حتى تصلَ إلى أعلى المستوياتِ العلميةِ ، ولذلك نرى أمهاتَ المؤمنينَ زوجاتِ الرسول (ص) يتعلّمن ويأمرّهن الله أن يعلّموا المؤمنين جميعاً ذكوراً وإناثاً قال تعالى : ((واذكرن ما يُتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة )) سورة الأحزاب : 34 .

فالمرأةُ على مرّ العصور تعلّمت وعلّمت ومنهن :

1 –  السيدة أم البنين زوجة الوليد بن عبد الملك وأخت الخليفة عمر ابن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين إحدى فقيهات الإسلام عالمة محدثة ذات رأي وجود وسخاء

2 – السيدة سكينة بنت الحسين ابن علي رضي الله عنهم الأديبة والشاعرة

3 – السيدة عائشة بنت طلحة الأديبة والعالمة في التاريخ .

ولم يقفْ دورُ المرأةِ عند حد التفوقِ في العلمِ والسعيِ فقط، وإنما شاركتْ المرأةُ في جميعِ العصورِ في النهضةِ الحضَاريةِ فصارت طبيبة :

1 – كأم أيمن (حاضنة الرسول صلى الله عليه وسلم) والتي شهدت غزوة أحد وكانت تمرض الجرحى وتداويهم).

2 – أم عطية الأنصارية (التي أثرت تاريخ النساء في الجهاد والفقه ورواية الحديث ).

3 – ورفيدة الأسلمية (صاحبة الخيمة الطبية الأولى في التاريخ الإسلامي واشتركت في غزوتَيْ الخندق وخَيْبر وكان يُطلق عليها (الفدائية) لأنها كانت تدخل أرض المعركة تحمل الجرحى وتُسعف المصابين وتُشجِّع المجاهدين) .

4 – الشفاء (بنت عبد الله العدوية) التي ولّاها سيدنا عمر بن الخطاب قضاء الحسبة في المدينة

حقُ المشاركةِ في القتال :

كانت المرأةُ أيام الرسول تشاركُ في الفتوحاتِ الإسلاميةِ تُعالجُ الجرحى وتنقلُ القتلى ، وأقرّ الإسلام مشاركةَ المرأةِ في القتال ، وساوى الرسول (ص) بين الرجلِ والمرأةِ في نصيبهما من غنائم الحرب .

روى البخاري عن حديث الربيع بنت معوذ قالت ((كنا نغزوا مع رسول الله (ص) فنسقي الجرحى ونرد القتلى .وشهدت كلُ العصورِ مساهمةَ المرأةِ مع الرجلِ في الحروبِ والدفاعِ عن الدينِ والوطنِ والأرضِ.

حقُ المشاركةِ السياسيةِ :

المرأةُ لها الحريةُ السياسيةُ التي تجعلها تشاركُ في إدارةِ شئونِ البلادِ ، وتشاركُ في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية ، ولأن المرأةَ لها شخصِيتَها المُستقلة عن الرجل وحيويتها المستقلة عن الرجل :

1 – فقد أخذَ الرسولُ منهنَ البيعةَ ، ولم يكتفْ ببيعةِ الرجالِ ، قال تعالى ((يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك ….)) سورة الممتحنة: 12.

2 – وهذه امرأةٌ تعارضَ أميرَ المؤمنينِ عمر بن الخطاب عندما قال “لا تغالوا في المهور ، فوقفت المرأة وقاطعته في الخطبة وقالت : أيعطينا الله ويمنعنا عمر ” قال تعالى (( وآتيتم إحداهن قنطاراً فلا تأخذوا منه شيئاً )) سورة النساء :20 .فاللهُ قال قنطاراً ولم يحدد أيّ نوعٍ ذهباً أو فضةً أو غيره ، فرجع سيدنا عمر عن رأيه وقال “أصابت امرأة وأخطأ عمر” .

فالمرأةُ لها الحقُ في المشاركةِ السياسيةِ ، والمشاركةِ الاجتماعيةِ ، وكذلك ممارسةَ الحياةِ النيابيةِ ، والإشرافِ على الشئونِ العامةِ التي تتصل بمصلحةِ الوطنِ والمواطنِ .

المرأةُ والرجلُ سواءً أمام القانون :

فالمرأةُ والرجلُ أمام القانون سواءٌ في كل شيء في الشهادةِ والدعوةِ ، والجنائية ، والعقوبة ، قال تعالى : “والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما – المائدة : 38” ، وقال تعالى : “الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة – النور : 2” ، وقال تعالى : “إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً – الأحزاب” .

فالدينُ سوّى بين المرأةِ والرجل في كلِ شيءٍ في كل أنواعِ الطاعةِ من إيمانٍ وصلاةٍ وصيامٍ … الخ ، وكذلك سوّى بينهما في الأجرِ والثوابِ .

المرأةُ والرجلُ سواءً في حقِ العمل :

المرأةُ مثلَ الرجلِ تماماً في حقِ التملكِ والتعاقدِ والتكسبِ ، والتصرفِ فيما تتطلبه شئونها الخاصة . وحقُ المرأةِ في العملِ من الأمورِ المُتفقُ عليها عند كل الناس ، فلقد شاركت المرأةُ من أيام الرسالةِ المحمديةِ وحتى عصرنا الحاضر في العملِ المهنيِ والعملِ الزراعيِ والصناعيِ والتجاريِ ، وعملت في كلِ ميادينِ البرِ والخيرِ ، وعملت كذلك في الأعمالِ الإداريةِ ، كلُ ذلك لتُوفرَ لها ولأسرتَها حياةً كريمةً ، ولتعينَ زوجها على أعباءِ الحياةِ وتكاليفِها ، ولتُساهَم في نهضةِ وتقدمِ وطنِها ، والمرأةُ تولّت أعلى المناصبِ ، والتاريخُ شاهدٌ فهذه ملكةُ سبأ وهذه شجرةُ الدرِ ، لأن الأساس في العمل الكفاءةَ لا النوع .

حقوقُ المرأةِ في الحياةِ الزوجيةِ

1 – حق اختيار الزوج “قبل العقد” ::

لقد أعطى الإسلامُ المرأةَ حقَ اختيارِ الزوجِ سواءَ كانت بكراً أو ثيباً ، قال : “لا تنكح الأيم حتى تستأمر ، ولا تنكح البكر حتى تستأذن” ، والمعنى أنه لا يجوزُ للأبِ أن يُزوجَ ابنتَه إلا بإذنِها ورِضاها .

هذه امرأةٌ تسمى خنساء بنت خذام زوّجها أبوها وهي ثيب (فكرهت ذلك . فأتت رسول الله فذكرت ذلك له فقال : الأمرُ إليكِ ، قالت : فلا حاجةَ لي فيه فردّ نِكاحها . كذلك جعل الإسلامُ للمرأةِ الحقَ في أن تعودَ وترجعَ إلى زوجِها الذي طلّقها إذا أرادت ، وليس لأحدٍ أن يمنعها ، قال تعالى : “وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف – البقرة : 232” .

2 – حقُ الزوجةِ “أثناء العقد” :

من حقِ المرأةِ في أثناء عقد الزواج أن تشترطَ على الرجلِ الشروط التي تريدها كأن يقيمَ بها في مكانٍ معينٍ كبيتها أو بلدها.

3 –  حقوق المرأة “بعد العقد” :

العِشرةُ بالمعروف : قال تعالى : “وعاشروهن بالمعروف – النساء : 19”

–     أن تعطيها المهر :

قال تعالى : “وآتوا النساء صدقاتهن نحلة”. النساء:4، صدقاتهن : مهرهن ، نحلةً : عطاءً لا يرد

–     النفقةُ الكاملةُ :

الشاملةُ للمآكلِ والمشربِ والمسكنِ والملبسِ والعلاجِ وغيره ، قال تعالى : “لينفق ذو سعة من

سعتهومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله” . الطلاق: 7

–     أن يعطيها حقها من الإعفاف .

–     حفظ الأسرار :  فلا ينشرُ أسرارَ بيته وزوجته لأنه إذا فعلَ ذلك فهو من أكثرِ الناسِ شراً يومَ القيامةِ ، قال رسول الله : “إن من أشر الناس منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى زوجته وتفضي إليه ثم ينشر سرها” .

–     الإكرام وعدم الهجر :

سأل رجلٌ الرسول : ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ ، فقال : “أنتُطعمها إذا طَعِمت وتكسوها إذااكتسيت، ولا تضرب الوجه ، ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت” ، والحديث معناه أن يطعمها ويكسيها ولا يضربها ولا يشتمها ولا يهجرها ويترك بيتها .

تاريخ تطور تمكين المرأة السعودية:

استطاعت المرأة السعودية أن تحقق انجازات تاريخية مشرّفة متناسبة مع ثقافة المجتمع ومتغيرات العصر ، ذلك أنه منذ تأسيس المملكة العربية السعودية وهي تسعى لدفع عجلة التنمية الوطنية على مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بدءًا من منحها حق التعليم وصولًا إلى تقليدها المناصب العليا . ويمكن تقسيم تطور التمكين إلى مرحلتين :

المرحلة الأولى :

أ – تمكين المرأة ماقبل الرؤية :

1 – منحت حق التعليم بالتحاقها بالكتاتيب والمدارس في عدد من مدن وقرى المملكة في بداية عام 1360 ه .

2 – أسست الرئاسة العامة لتعليم البنات وأنشئت المدارس التعليمية بمراحلها المختلفة ثم كليات البنات وتخصيص أقسام بالجامعات، في عام 1379 هـ.

3 – الاستفادة من برامج الابتعاث بالخارج الذي بدأ عام 1426هـ .

4 – افتتاح أكبر جامعة نسائية بالعالم، وهي جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في عام 1429 هـ، التي تعد أول مدينة حكومية متكاملة خاصة بالمرأة، وعينت سمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد بن عبد الرحمن كأول مديرة لها .

- Advertisement -

5 – تعيين أول سيدة سعودية وهي الأستاذة نورة الفايز بمرتبة نائب وزير بوزارة التعليم، إضافة إلى ذلك كان الحدث الأكبر في عام 1430 هـ  .

المرحلة الثانية :

ب – تمكين المرأة بعد الرؤية :

إجمالا كان تمكينها بحضورها ضمن الوفود في المؤتمرات والمحافل الإقليمية والدولية وفوزها في أكثر من 17 مقعدًا ما بين الوزارات ومجلس الشورى والمجالس البلدية والغرف التجارية والجامعات وبعض سفارات وقنصليات وبعثات .

أ – على الساحة الدولية:

1 – تعيين أول سفيرة للمملكة العربية السعودية هي صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز سفيرة لدى الولايات المتحدة الأمريكية بمرتبة وزير ؛ لتكون بذلك أنموذجًا واضحا لثقة القيادة الرشيدة بإمكانات وقدرات عطاء المرأة السعودية في كل المحافل في ظل تمكينها اجتماعيًا واقتصاديًا وسياسيًا وثقافيًا وفقًا لضوابط الشريعة الإسلامية والعادات والتقاليد العربية السعودية الأصيلة.

2 – تعيين المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، الدكتورة : (  ثريا عبيد ) .

3 – الاهتمام بالمبتعثات الخريجات بتخصص السياحة ، وتم تفعيل دورهن في مشاريع سياحية كان آخرها في محافظة العُلا في مهرجان “شتاء طنطورة” .

4 – تعيين نائب للرئيس العام للرئاسة العامة لشؤوون الحرمين الشريفين الدكتورة فاطمة بنت زيد الرشود .

ب – على الساحة المحلية :

أ – في المجال الأمني والصحي :

1 – تمكين المرأة السعودية من العمل في منصب «مراقبة جوية» بعد انطلاق برنامج المراقبة الجوية للفتيات الأول من نوعه، الذي نفذته شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، بالتعاون مع الأكاديمية السعودية للطيران المدني، في إطار فتح مجالات جديدة أمام المرأة السعودية.

2 – استُحدثت أقسام للنساء في السلك العسكري مثل: الجوازات والسجون وكذلك في الدفاع المدني والمرور.

3 -تعيين رئيس الدراسات والتصاميم في وزارة الصحة والمنشآت التابعة لها .

ب – في مجال الاقتصاد والاستثمار والتوظيف :

1 – تعيين مساعدة  لوزير التجارة والاستثمار بالمرتبة الممتازة ، الدكتورة ( إيمان المطيري ) .

2 – تعيين رئيسة للجنة الإحصاء بمجلس الغرف السعودية، السيدة ( خلود الدخيل ) .

3 – تعيين رئيس مجلس “تداول” أقوى هيئة تنظيمية للسوق المالي في السعودية وخارجها، السيدة ( سارة السحيمي)

4 – تعيين رئيسة تنفيذية لمجموعة سامبا المالية وفي مجال الأعمال المصرفية ، السيدة (  رانيا نشار) .

5 -تعيين مدير عام الاستقطاب وتمكين التوظيف في وزارة الخدمة المدنية، دكتورة ( تغريد الهداب ) .

ب – في مجال الأعمال الخيرية والتطوعية:

ظهرت جهود نسائية تطوعية بصورة منظمة تهتم  برعاية المرأة، وتعليمها، وبمشكلاتها، وتوالى إنشاء الجمعيات الخيرية النسائية في المملكة، بعضها جمعيات مستقلة، وبعضها فروع كلجان نسائية تابعة لمكاتب الإشراف النسائي التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وكان أبرزها :

1 –الملتقى السنوي” حاضنة نورة للعطاء للعمل التطوعي”  التابع لجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن تحت شعار “جودة وإحسان” الذي كشف أن التطوع لدى النساء السعوديات أعلى من الرجال بنسبة 30% واستطاعت الحاضرات خلال الملتقى تحقيق أكبر تجمع للمتطوعات في العالم وإطلاق الرقم القياسي لدخول المملكة موسوعة جينيس بـ”4995″ متطوعة ، وخرّج هذا الملتقى آلاف الطالبات الحاصلات على رخصة تطوع معتمدة.

2 – ملتقى “ثبات ونماء” .

ج – في المجال الإعلامي:

1 – مشاركة المرأة السعودية في مؤتمر الإعلاميات العربيات الخامس عشر في المملكة الأردنية الهاشمية.

2- مشاركة المرأة السعودية في الندوة الثانية للصحفيات العاملات بوكالات الأنباء العربية في جمهورية تونس.

3 – ترأست الصحف الإلكترونية واللجان الإعلامية لأكبر المؤتمرات العلمية والثقافية وحصلت على جوائز.

إنجازات المرأة السعودية في ظل الرؤية :

حقّقت المرأة السعودية تفوقًا ونجاحًا باهرًا في مجالات متعددة وقدمت الكثير من الاختراعات والإنجازات والأبحاث العلمية والخدمات الصحية والتعليم وأيضًا تمثيل وطنها في العالم ودورها الدبلوماسي والبرلماني الذي بدأ يَبرز في فعاليات حوارية مختلفة .

أولا – في المجال الصحي:

1 –  ( د . سمر الحمود ) استشارية جراحة أورام القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتورة ، حيث قلّدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود هذا العام وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية” لعام 1440 هـ . كما اختارتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية للانضمام للجنة العالمية لتحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان.

2 – ( د. خولة الكريع ) رئيس مركز أبحاث الملك فهد لأورام الأطفال التابع لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض ، كبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي .

ثانيا – في المجال العلمي:

1 – ( د . فتون الصايغ ) رئيسة وحدة المنتجات الطبيعية البحرية في مركز أبحاث الملك فهد  حيث حصلت على درجة الدكتوراه في تقنية الطحالب التطبيقية جامعة ليفربول ببريطانيا وفازت بالعضوية الفخرية للمنظمة الأوروبية ، ولها عضوية في الكثير من الجمعيات العلمية والعالمية في مجال البيئة والتقنية الحيوية .

3 – ( د . عبير العليان ) حصلت على جائزة « امرأة العام للغاز والبترول في الشرق الأوسط» لجهودها في مجال الطاقة، وتطويرها كثيراً من المواد الذكية، وابتكارها طريقة للتّغلب على مشكلات تسرب حفر الآبار وقدمتها لشركة أرامكو السعودية .

ثالثا – في المجال العسكري والأمني:

1 –  منح وسام الملك فهد من الدرجة الثالثة لمنسوبات وزارة الدفاع حيث  ساهمن بفاعلية في عمليتي “عاصفة الحزم وإعادة الأمل”: للطبيبة مي محمد أبو السعود، والطبيبة هند عبيد القثامي، والطبيبة نورة عبد الرحمن النويصر.

رابعا – في المجال الفني والأدبي:

1 – في المجال السينمائي: برزت أسماء كثيرة لمخرجات سعوديات مثل المخرجة هيفاء المنصور، والمخرجة هند الفهاد .

2 – في المجال التشكيلي: الفنانة التشكيلية  ثناء القرعاوي، ونبيلة أبو الجدائل .

2 – في مجالات الرواية والقصة والشعر:  برزت أميمة الخميس، وسارة الخثلان .

3 – جائزة نجيب محفوظ لعام 2018، التي تنظمها دار نشر الجامعة الأميركية في القاهرة، كانت من نصيب الروائية السعودية أميمة الخميس، عن روايتها ” مسرى الغرانيق في مدن العقيق” .

خامسا – في المجال الهندسي:

برزت المهندسة السعودية ريما بنت سلطان بن ربيعان في مشروع المترو وتمكنت من إثبات قدراتها العملية وانضمامها للمشروع الأضخم للمواصلات العامة في المملكة. سادسا – في المجال الفضائي:

1 – ظهرت أول سعودية تعمل في معهد بحوث الفضاء والاستشعار عن بعد التابع لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالرياض الأميرة الدكتورة مشاعل بنت محمد آل سعود أن تضع لها بصمة تاريخية ،

2 – برزت . مشاعل الشميمري كأول فتاة سعودية تعمل في مجال تصميم الصواريخ النووية وتلتحق بوكالة ناسا الأمريكية لدراسات الفضاء، وتعمل على تطوير أبحاث خاصة في هذا المجال

الأنظمة والتشريعات التي عززت دور المرأة وساهمت في صيانة كرامتها وحفظ حقوقها :

1 – حماية النساء والفتيات من جميع أشكال العنف، بتشريع نظام الحماية من الإيذاء ونظام مكافحة التحرش ليكون سياجًا قانونيًا لها .

2 – إنشاء “سجل وطني” لتسجيل ورصد حالات العنف ضد الأطفال والنساء في المملكة بالقطاع الصحي بهدف الخروج بإحصائيات سنوية تسهم في إعداد رؤية متكاملة لصانعي استراتيجيات الحماية في المملكة، ولضمان تطبيق آليات الحماية في جميع القطاعات المعنية.

3 -إنشاء لجنة تعنى بالحماية الأسرية لمراقبة أداء الجهات والتنسيق بينهما للتأكد من الالتزام بالأنظمة والقوانين وجودة التطبيق وتطوير حملات إعلامية في هذا الشأن وذلك صيانة لخصوصية الفرد وكرامته وحريته الشخصية.

4 – دعم الإسكان لكلا الجنسين مع تمكين المرأة من خلال تقديم تسهيلات لذوات الأولوية القصوى كالمطلقات والأرامل والمرأة المعيلة لأسرتها من خلال منحهن نقاط إضافية تزيد من أولويتهن في الحصول على دعم الإسكان

5 -إقرار صندوق للإنفاق على أولاد المرأة خلال فترات التقاضي الخاصة بالخلافات الزوجية.

6 – لا طلاق إلا بحضور الزوج والزوجة أمام القاضي ، و لن يتم إصدار أي صك طلاق؛ إلا بعد حسم موضوعات النفقة والحضانة والزيارة ..

7 – يحق للمرأة في المسائل الزوجية والحضانة والنفقة والعضل إقامة الدعوى في محكمة بلدها ويلزم المدعى عليه الحضور للمحكمة .

8 – يعاقب بالسجن مدة لا تزيدعلى ثلاثة أشهر كل من امتنع عن تنفيذ الحكم الصادر بالحضانة أو الزيارة .

9 -وجوب إعطاء النساء حقهن من الميراث والتركات وخصوصا العقارات وسكونهن عن المطالبة لا يعني سقوط حقها .

10 – لا يجوز الحبس التنفيذي للمرأة إذا كانت حاملا أو كان لها طفل لم يتجاوز الثانية .

11- لا ينفذ الحكم الصادر على الزوجة بالعودة إلى بيت الزوجية جبرا .

12 – منح تراخيص قيادة الطائرات للمرة الأولى في تاريخ المملكة .

13 – منح تراخيص قيادة السيارة .

14 – السماح للنساء فوق سن  21 سنة باستخراج جوازات سفر بأنفسهن والسفر إلى الخارج دون الحاجة إلى موافقة مسبقة من الأولياء.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy