وقالت الشركة أن أحدث رقائقها ستكون مثالية للهواتف الذكية المتميزة لدعم الألعاب ومقاطع الفيديو عالية الدقة ، وتتوقع الشركة أن يتوسع تطبيق المنتج بشكل أكبر، بما في ذلك في مجال الذكاء الاصطناعى (AI).

وذكرت الشركة “هذا المنتج سيحسن سرعة المعالجة وجودة الصورة من خلال توسيع مساحة تخزين البيانات المؤقتة، حيث تزداد السعة مقارنة بمنتج 16 جيجابايت السابق.

ويعمل أحدث DRAM الخاص بالشركة بسرعة تصل إلى 6,400 ميجابت في الثانية، أي أسرع بـ حوالي 20% من DRAM المحمول المستخدم للهواتف الذكية الحالية. وسرعة البيانات قادرة على نقل 10 أفلام بدقة عالية 5 جيجا بايت في الثانية.

وتعد شركة “إس كي هاينكس” ثاني أكبر منتج لـ DRAM في العالم في الربع الأخير من عام 2020 بحصة سوقية بلغت 29.5% بعد تحقيق إيرادات بلغت 5.2 مليار دولار أمريكي. وحلت الشركة وراء منافستها الكورية الجنوبية سامسونغ للإلكترونيات التي استحوذت على حصة 42.1% في سوق DRAM، وفقا لتتبع السوق TrendForce.