أحاديثُ حظرٍ معقمة (60)

بقلم: عدنان صعيدي

لقد غادرت مبنى جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج على عجل لارتباطي بموعد اخر كنت قد رتبت له مسبقاً وهو لقاء هام جداً بالنسبة لي حيث استأذنت معالي الشيخ جميل الحجيلان ــ اول سفير للمملكة في دولة الكويت، اول وزير للإعلام، سفير المملكة في فرنسا، امين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأسبق ــ أن أقوم بزيارته اذا حضرت للرياض للسلام عليه وتقديم اصداري الرابع له .

- Advertisement -

كان من الطبيعي عند لقاء معاليه أن نتحدث عن وفاة الدكتور عبد الله مناع ــ يرحمه الله ــ ثم العارض الصحي الذي تعرض له سعادة المستشار محمد سعيد طيب وقد من الله عليه بالشفاء، ثم وفاة معالي الشيخ احمد زكي يماني ــ يرحمه الله ــ فلكل منهم أهمية لدي معاليه فهم اصدقاؤه وزملاؤه خاصة في ذلك الزمن والظرف الذي كان كل شخص منهم يحمل الكثير من الآمال والطموح لشخصه وللمملكة . . تبسم معالي الشيخ جميل وقال : ( انا الان الوزير الوحيد على قيد الحياة من تلك الوزارة التي شكلها الملك فيصل ــ يرحمه الله ــ عام 1963م، وكنا فيما بيننا نسميها وزارة حرب ) .

قلت : ( متعكم الله بالصحة وطول العمر . . انتم رجال دولة يصعب كثيرا الان توفر مثيل لها . . كنتم ادباء وكتاب ومثقفين بالإضافة الى قدراتكم السياسية )، ثم اخذنا نستعرض بعض الأسماء، وبدون مقدمات برز اسم معالي الشيخ محمد عمر توفيق ــ يرحمه الله ــ فقال الشيخ جميل : ( انقل عني يا اخ عدنان انه كان رجلا نظيفا ) . . يتبع .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy