ضمن مشروع المدارس المعزِّزة للسلوك الإيجابي إدارة إرشاد الطالبات في تعليم الرياض يطلق حملة الصلاة نور

الأحساء – زهير بن جمعة الغزال

أطلقت إدارة إرشاد الطالبات بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض حملة ( الصلاة نور ) لترسيخ عظم شأن الصلاة وأهميتها باعتبارها الصلة بين العبد وربه وما يحققه الالتزام بأدائها من بناء الفرد الصالح في المجتمع .

وأوضحت مديرة إدارة إرشاد الطالبات سحر بنت عبدالرحمن عطية أن المدارس المعززة للسلوك الإيجابي ( تعزيز ) ترتبط ارتباطا وثيقاً بالمعايير الاجتماعية التي تشكل الإطار المرجعي للسلوك والتنشئة السليمة.

‏‎وأشارت عطية إلى أن الهدف من مشروع المدارس المعززة للسلوك الإيجابي هو خفض نسبة المشكلات السلوكية من خلال تأصيل القيم وتعزيز السلوكيات الإيجابية بين الطالبات مع تهيئة البيئة المدرسية الجاذبة القادرة – بعون الله – على تقليص نسبة السلوكيات السلبية حيث يستهدف المشروع كلاً من الطالبة والأسرة ومنظومة العمل المدرسي ومن ثم يأتي دور مرشدة الطالبات المهم والمفصلي المتمثل في ربط الفتيات بالقيم المختارة وفق احتياجاتهن وخصائصهن العمرية من جهة وتجسير العلاقة التشاركية مع الأسرة من جهة أخرى مع السعي الدؤوب لترسيخ القيم المشتركة بين الجهتين بطريقة تربوية إيجابية مما يتيح للطالبة رسم ملامح واضحة عن الذات وتطلعاتها المستقبلية ويساعدها على الاستقلالية في مواجهة المشكلات والقدرة على اتخاذ القرارات .

- Advertisement -

‏‎وأفادت عطية بأن إدارة إرشاد الطالبات قد ركزت هذا العام الاستثنائي على مجموعة من القيم التربوية منها الدافعية والتحفيز الدراسي والأمن السيبراني وكذلك الانضباط الدراسي في التعليم عن بُعد باعتبارها من القيم الأساسية التي تحتاجها الطالبة على أن تتم آلية التنفيذ وفق قنوات ووسائل التقنية المتاحة في المدرسة بحيث يتضمن التفعيل كلاً من الطالب والأسرة والمجتمع المدرسي بغية إعداد جيل قيمي قادر علي بناء مجتمعه وفق التوقعات والأهداف المرجوة .

‏‎كما ركزت الادارة علي دورها المساند في تفعيل حملة ( الصلاة نور ) باعتبار الصلاة منبع القيم ولها دور عظيم في توجيه السلوك وتقويمه كونها مرتكز رئيس في تحقيق الأمن النفسي الذي يبعث على السكينة والطمانينة ويدفع الطالبات لتجسيد هذه المشاعر السامية واقعاً مشرفاً تفخر به الأسرة والمجتمع والوطن .

وختمت عطية كلمتها داعية العلي القدير أن يجعل هذه الحملة مثمرة مباركة نلمس أثرها الإيجابي في سلوكيات بناتنا ويجزي القائمين عليها خير الجزاء .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy