رئيسة الصحفيين البحرينية: حرية الصحافة في الخليج لا توجد في الكثير من بلاد العالم

البحرين – جمال الياقوت:

أكدت الأستاذة عهدية أحمد السيد رئيسة جمعية الصحفيين البحرينية ” أن المملكة العربية السعودية ظلت منذ سنوات تتعرض لحملات تمس سيادتها وأمنها واستقرارها، ومحاولات قوية لتشويه سمعتها، والنيل من انجازاتها الكبيرة التي حققتها في كافة المجالات خاصة بعد أن تسلم سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد بالمملكة وأحدث فيها تحولات كبيرة ارتقت بالسعودية إلى مصاف الدول المتقدمة وبشكل خاص في المجال الاقتصادي وقد دل ترؤس السعودية لمجموعة العشرين على أهميتها الاستراتيجية كدولة مؤثرة في القرار الاقتصادي العالمي”.

وأشارت إلى “أن المنتدى الذي أقامته صحيفة (البلاد) البحرينية اليوم بعنوان (السعودية.. بيت العرب الكبير)، قد حظي بمشاركة واسعة من رُؤساء تحرير الصحف الخليجية ومسؤولي الصف الأمامي بالمؤسسات الإعلامية، وقيادات عربية بارزة من حملة الأقلام والذين يشكلون الراي العام خليجيا وقيادات بالمجتمع المدني وشخصيات أكاديمية وبرلمانية، يؤكد ما لدى المملكة العربية السعودية من أهمية استراتجية في منظومتنا الخليجية والعربية التي نعتز ونفاخر بها أيما فخر واعتزاز، فالسعودية هي سند الأمة العربية والاسلامية في كل الملمات ونصرتها واجب ديني ووطني”.

- Advertisement -

وفي كلمتها أثناء المشاركة في المنتدى أكدت رئيسة جمعية الصحفيين البحرينية ” أن الصحافة في منظومة دول الخليج العربي تحظى بالرعاية والاهتمام من القيادات حفظهم الله، وتتمتع بكافة الحريات التي لا توجد في الكثير من بلاد العالم، والمتابع لما تنشره صحافة الخليج يجد ذلك واضحا، الأمر الذي أسهم بشكل كبير في عملية التطور والازدهار الذي تشهده المنطقة الخليجية في جميع المجالات، فاصبحت نموذجا يحتذى به”.

واوضحت ” أن الهدف من إقامة هذا المنتدى حسب الصحيفة هو “إعلاء للصوت الخليجي الشعبي للتضامن مع المملكة العربية السعودية واستنكارا لما تتعرض له من حملة معادية تمس سيادتها وأمنها واستقرارها، بعد تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية، المجافي للحقيقة والذي خلا من أي معطيات أو أدلة أو براهين”، لفتت عهدية السيد بقولها ” أن الاتهامات المتكررة للسعودية في مقتل جمال خاشقجي قد حسمها القضاء السعودي فلا يحق لأي جهة مهما كانت التدخل فيها”.

وذكرت “أن اربعة جمعيات وهيئات أو نقابات صحفية خليجية تمثل آلاف الصحفيين أكدوا إن كانت القضية مرتبطه بحمايتهم كصحفيين فانهم محميين في كل البلاد الخليجية، وأن تسييس قضية جمال خاشخجي من قبل تقرير المخابرات الأمريكية الهدف منه واضح وجلي ولا يخفى على أحد وهو أيقاف مسيرة التطور في المملكة العربية السعودية التي كانت دائما هدفا للآخرين، لأنها لا تحمي نفسها فقط بل تحمي جيرانها وجميع الدول العربية والإسلامية، لذلك يريدون لها ان تنشغل بهكذا قضايا وبالتالي لا تقوم بدورها الاستراتيجية في حفظ مقدرات الأمة وحمياتها ودعم قضاياها المصيرية”.

وشددت السيد بقولها ” أن القيادة السعودية والأمير محمد بن سلمان والشعب السعودي خط أحمر، وأن قضية خاشقجي انتهت عند النطق بالحكم في المحاكم السعودية، وأن سيادة بلاد الحرمين الشريفين محفوظة، وأننا جميعا في دول مجلس التعاون الخليجي نقف سدا منيعا مع المملكة، ونحن الصحفيين في البحرين أبدا لا ننسى المواقف التاريخية للمملكة مع بلادنا العزيزة، فمن يستهدف السعودية يستهدفنا جميعا”، شاكرة ومثمنة لصحفية (البلاد) تنظيمها لهذا المنتدى الناجح و الكبير في معناه وفي جمعه للزملاء قيادات العمل الصحفي وقادة الرأي في خليجنا، وفيما خرج به توصيات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy