وكالات – سويفت نيوز:

ثار بركان “باكايا” في غواتيمالا، للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام، أمس الجمعة بالتوقيت المحلي

وذكرت هيئة الطوارئ في البلاد “كونريد” أنه تم تسجيل انفجارات قوية في البركان، على بعد حوالي 50 كيلومترا جنوب غواتيمالا سيتي، وكان قد تم تسجيل انفجارات مماثلة يوم الأربعاء الماضي.

وأطلق البركان جمرات وعمودا كثيفا من الرماد والغاز وصل إلى ارتفاع 5500 متر فوق مستوى البحر.

وحملت الرياح رماد البركان باتجاه المناطق الواقعة إلى الغرب والجنوب الغربي، ومن الممكن أن تصل إلى العاصمة الإقليمية، اسكوينتلا، على بعد حوالي 30 كيلومترا.

وطلبت السلطات المعنية من السكان الاستجابة لأي أمر بإخلاء محتمل، حتى لا يعرضوا أنفسهم لمخاطر وتعبئة حقائب الطوارئ وتغطية خزانات المياه وارتداء الكمامات.

وبعد أن أظهر البركان مستوى عاليا من النشاط طوال اليوم، لم تستبعد هيئة الحماية المدنية أن يكون هناك زيادة في النشاط، مستشهدة بمعلومات من معهد علوم البراكين “انسيفوميه”.

وباكايا هو واحد من العديد من البراكين في المنطقة. وعندما ثار بركان “دو فويجو” المجاور في عام 2018، لقي حوالي 200 شخص حتفهم.