دانية عقيل تشارك بكأس العالم للراليات الصحراوية

تستعد الشابة السعودية دانية عقيل للمشاركة في جولة عالمية للراليات الصحراوية، والتي تنطلق اليوم الخميس شرق السعودية، ضمن الجولة الثالثة من كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة “باها”، وضمن الجولة الأولى من البطولة السعودية للراليات الصحراوية والتي من المقرر أن يقام “باها الشرقية” من 4 حتى 6 الشهر الحالي، بمرحلتين خاصتين بطول إجمالي 422 كيلومتراً، على أن تسبقهما مرحلة استعراضية لتحديد مراكز الانطلاق للمرحلة الأولى.

وأعلنت الحاصلة على الرخصة الرسمية للمشاركة في سباقات الدراجات النارية، جاهزيتها لأول مشاركة لها في الراليات الصحراوية، وقالت “أقوم حالياً بتأليف كتاب عن رحلاتي والسباقات التي خضتها، في حين أن هدفي هو إكمال الباها، فأنا أخطط لأشارك في كامل جولات بطولة السعودية للراليات الصحراوية هذا الموسم، إضافة إلى المشاركة في جولتي الأردن والمغرب من كأس العالم للراليات الصحراوية (باها) والكروس كانتري”.

كما تحدثت دانية الحاصلة على شهادة الماجستير في التجارة الدولية، عن تجربتها، قائلة: “تعلمت في بداية مشواري ركوب دراجة ترابية في المنطقة الرملية، وكنت دائماً أمارس هوايتي في عطلة نهاية الأسبوع، وبعد مرور الوقت مارست ركوب الدراجة ذات العجلتين تزامناً مع دراستي في المملكة المتحدة، تقدمت بطلب الحصول على رخصة متعلم ومارستها لأشهر، حتى اجتزت الاختبارات، فرياضة ركوب الدراجات النارية علمتني الكثير من الإيجابيات في حياتي، هذه الرياضة تتعلم منها التركيز والمسؤولية، إضافة إلى صفاء الذهن، هي رياضة تحتاج إلى الالتزام واللياقة، والكثير من التدريب الذهني على التحكم بالدراجة النارية”.

وأضافت: “حصلت على الدعم الجميل والوافي من وزارة الرياضة السعودية، ممثلة في الاتحاد السعودي (SAMF) الذي منحني رخصة لسباق الدراجات النارية كأول سعودية تحصل عليها، وذلك بعد اجتيازي اختبارات المتسابقين في الإمارات العربية المتحدة والتي اعتبرتني مؤهلة للممارسة في هذه الرياضة بشكل احترافي”.

- Advertisement -

كما استطردت قائلة: “تقبلت المخاطر الكبيرة لهذه الرياضة، فقد تعرضت إلى حادث أثناء التدريب، إلا أنني لم أصب بأذى كوني مرتدية الخوذة والملابس المخصصة لهذه الرياضة، وحادث آخر لدى مشاركتي في السباق الخامس في مملكة البحرين، حيث سقطت من الدراجة وتعرضت لأربعة كسور في العظام، غير أنني تماثلت للشفاء وعدت لممارسة الرياضة”.

وختمت حديثها قائلة: “عادة ما أترك خططي المستقبلية لما كتبه القدر لي، أتخذ القرارات مع ظهور الفرص، وأنا الآن أستمتع بكوني جزءا من هذه الرياضة مهما كان ما يخبئه المستقبل”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy