اليوم العالمي للمرأة

بقلم: الدكتورة سلوى عبدالله الهزاع

- Advertisement -

تحظى المرأة السعودية في اليوم العالمي للمرآة وفي هذا العهد السعودي الرائع والطموح الثقة العالية من الجميع ،حيث تُشارك بفاعلية وكفاءة في رسم ملامح وطموحات وطن كان قبلة لكل المسلمين ولكنه الآن سيصبح قبلة لكل العالم. تحظى بها المرأة السعودية
هذا اليوم يعتبر فرصة ثمينة بالنسبة للمرأة السعودية لتسليط الضوء على الدور المناط للنساء السعوديات الملهمات في الماضي والحاضر، واللواتي إستمددن القوة بالصبر والشجاعة لمواجهة مصاعب الحياة، والسير قدماً نحو النجاح، وتحقيق الذات في حياتهن العائلية، والاجتماعية، والمهنية.
المرأة السعودية الان وفي الوقت الحالي، تمر بمرحلة ذهبية بكل المقاييس والاعتبارات. فهي تُحقق المكاسب والنجاحات التي شملت كل المجالات والمستويات بثقة وواقعية عالية وملموسه.
فالمكاسب والنجاحات التي حققتها في السنوات الأخيرة، من إنجازات وإبداعات غير مسبوقة على الإطلاق وتماشيا مع رؤية ٢٠٣٠، الأمر الذي زاد من حضورها المحلي والإقليمي والعالمي، ووضعها على منصة الإعجاب والفخر والاعتزاز بهويتها.
فحققت المرأة السعودية تمكينات وتعيينات كبرى على كافة الصعد والمستويات، ودشنت الثقة الكبيرة التي من قبل القيادة الرشيدة التي تعتبر المرأة شريكاً فاعلاً مع الرجل في بناء ونهضة هذا الوطن الغالي.
فأصبحت المرأة السعودية عضواً مؤثراً في مجلس الشورى والمجاس البلدية وسفيرة ونائبة وزير وترأس سوق المال الوطني الذي يُعدّ الأكبر في المنطقة ومتحدثة رسمية في العديد من الوزارات والهيئات والسفارات وتقود البلديات والمؤسسات والهيئات الوطنية ولإقليميه والعالمية.
لقد استطاعت المرأة السعودية بما حققت من نجاحات وإنجازات، أن تزيد من حضورها ومكانتها وتألقها، محلياً وإقليمياً وعالمياً، وتحصد الإعجاب والتقدير والاحترام.
فمستقبل المرأة السعودية، سيكون حافلاً ومطرزاً بالإنجازات والإبداعات التي ستُسهم في نهضة هذا البلد الغالي.
‎البروفسور الدكتورة سلوى بنت عبدالله فهد الهزاع
‎عضو في مجلس الشورى سابقا
بروفسور محاضر و كبير الإستشارين في أمراض وجراحة العيون

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy