موسم ليفربول الصفري يبشر صلاح بأفضل مواسمه

وكالات – سويفت نيوز

يمثل الموسم الحالي لفريق ليفربول الإنجليزي أحد أسوأ مواسمه في السنوات الأخيرة، حيث بات الفريق قريب من الخروج منه بلا ألقاب.

ليفربول ودع كأس الرابطة الإنجليزية وكأس الاتحاد الإنجليزي وخسر الدرع الخيرية قبل انطلاق الموسم، بالإضافة لابتعاده عن المتصدر مانشستر سيتي بفارق 22 نقطة، مع تبقي لقاء للريدز.

وتعتبر بطولة دوري أبطال أوروبا هي الأمل الوحيد لكتيبة المدرب يورجن كلوب في الموسم الحالي للخروج بالألقاب.

ولكن على الرغم من هذا يقدم المصري محمد صلاح مهاجم الفريق ثاني أفضل مواسمه مع ليفربول بالأرقام.

صلاح يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 17 هدفاً، ولقد نجح في تسجيل 24 هدفاً بكافة البطولات وصناعة 4 أهداف آخرين في 36 مباراة.

وحقق صلاح مساهمة تهديفية مع ليفربول بنسبة 0.77 هدف لكل مباراة، وأهداف بنسبة 0.66 هدف لكل مباراة.

أفضل أرقام صلاح

- Advertisement -

وتعتبر هذه النسبة هي ثاني أفضل نسبة تهديف لصلاح مع ليفربول منذ موسمه الأول 2017-2018 الذي شهد كذلك فشل ليفربول في إحراز أي لقب.

وقتها لعب صلاح 52 مباراة سجل فيها 44 هدفاً وصنع 16 هدفاً، بنسبة مساهمة تهديفية 0.96 لكل مباراة، ونسبة أهداف 0.84 لكل مباراة.

محمد صلاح نجم ليفربول

وخرج ليفربول في موسم 2017/2018 بلا ألقاب لكنه نجح في التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره بنتيجة 3-1 من ريال مدريد الإسباني.

وقتها فاز صلاح بلقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفاً.

في الموسم قبل الماضي، 2018/2019، والذي شهد تتويج صلاح مع الريدز بلقبه الأول “دوري أبطال أوروبا” سجل صلاح 27 هدفاً وصنع 12 في 52 مباراة.

ووصلت نسبة مساهمته التهديفية 0.75 للقاء الواحد، وأهدافه 0.51 للقاء وهو أقل من الموسم الحالي، رغم أنه توج وقتها بلقب هداف البريميرليج برصيد 22 هدفاً بالتساوي مع ساديو ماني زميله في أنفيلد رود والجابوني بيير إمريك أوباميانج.

في الموسم الماضي، 2019-2020، سجل صلاح 23 هدفاً وصنع 13 في 48 مباراة، بنسبة مساهمة تهديفية 0.75 للقاء، ونسبة أهداف 47.9 للقاء.

ورغم ذلك حقق ليفربول الموسم الماضي ألقاب الدوري الإنجليزي الممتاز والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy