أحمد زكي يماني.. الوزير المفكر والباحث في التاريخ

بقلم : عبدالله صادق دحلان

الوطن يصنع الرجال، ويصنع الرجال تاريخهم، ومن ضمن خيرة أبناء الوطن الوالد الشيخ أحمد زكي يماني -رحمه الله- والذي توفاه الله الأسبوع الماضي عن عمر تجاوز التسعين، يغيب عنا وذكراه وتاريخه يشهدان عليه، مليء بالإنجازات العلمية حيث كان أول سعودي يتخرج بدرجة الماجستير في جامعة هارفرد عام 1956م في القانون، وسجلّ حافل في الحياة العملية ومن أهمها تقلّده وزارة البترول فكان وزيرًا منفذًا بارعًا لسياسة بلاده بقيادة الملك فيصل -رحمه الله-، فأدار السياسة البترولية في أصعب الظروف والمواقف السياسية والاقتصادية، والحقيقة يصعب عليّ وأنا أحد تلامذته أن أكتب عن سيرة معالي الوزير أحمد زكي يماني ابن (حارتنا) الشامية بمكة المكرمة، تزامل وتجاور والده العالم الأستاذ الفاضل حسن بن سعيد يماني مع والدي السيد صادق دحلان -رحمهم الله-، ولقد كتب وسيكتب عنه الكثير من رجال الاقتصاد والمال والطاقة في المملكة وفي العالم.. ولكنني سأكتب عن جانب آخر قد يغفله الكثير من طلبة العلم وكُتاب التاريخ وهو دوره البارز في مجال البحث العلمي في التاريخ الإسلامي ضمن أحد أهم الجوانب في سيرة معالي الوالد أحمد زكي يماني.

حيث أسّس -رحمه الله- مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي في لندن عام 1988م برعاية مؤسسة يماني الثقافية والخيرية وهي مؤسسة غير ربحية، هدفها رعاية ودعم وتشجيع البحث في مجال التراث الإسلامي، وتوثيق التراث الإسلامي المخطوط وحفظه عن طريق رصد المخطوطات الإسلامية وتصويرها وفهرستها وتحريرها ودراستها ونشرها، وكذلك نشر الوعي بدور وأهمية التراث الإسلامي والمحافظة عليه عن طريق عقد دورات تدريبية ومؤتمرات وحلقات بحث ومحاضرات في العديد من الجوانب في التراث الإسلامي، وتأسيس مكتبة مرجعية مزودة بأدوات البحث اللازمة وقاعدة بيانات لتمكن العلماء والباحثين من الحصول على المعلومات المطلوبة في دراسة التراث الإسلامي.

- Advertisement -

تضم هذه المؤسسة ثلاثة مراكز: مركز دراسات المخطوطات الإسلامية (مركز المخطوطات) ويقدّر عدد المخطوطات الإسلامية الموجودة فيه بثلاثة ملايين مخطوطة في العديد من الموضوعات، كالقرآن الكريم والأحاديث النبوية والفقه والفلسفة والرياضيات وعلم النبات والأدب والفن وغيرها.

ومركز موسوعة مكة المكرمة والمدينة المنورة (مركز الموسوعة) والذي يهدف إلى تعزيز البحث والدراسة ونشر موسوعة متخصصة شاملة للمدينتين المقدستين، حيث عقد أول اجتماع لمجلس مستشاري الموسوعة في جدة عام 1994م برئاسة الشيخ أحمد زكي يماني -رحمه الله- وعضوية المرحوم الشيخ حمد الجاسر، والدكتور عباس صالح طاشكندي.

ومركز دراسات مقاصد الشريعة الإسلامية (مركز المقاصد) الذي تأسس عام 2005م الذي يسعى إلى إحياء فقه المقاصد من أجل تطوير عملية الاجتهاد وتجديد الفقه الإسلامي وعلم الأصول والفكر الإسلامي وتوسيع آفاق المعرفة لطالبي العلم في الدراسات الإسلامية من جميع أنحاء العالم.

رحم الله الشيخ أحمد زكي يماني صاحب الأيادي البيضاء على طلبة العلم والمفكرين والأدباء والمؤرخين وفقراء مكة المكرمة والعالم الإسلامي، وهنيئًا لأبنائه وبناته بهذا الإرث العلمي والفكري والسمعة العالمية التي تركها والدهم لهم، عزائي وعزاء طلبة العلم والفكر والتاريخ لأسرة آل يماني الأسرة المكية العريقة برجالها ونسائها وعلمائها وأخص أبناء وبنات الفقيد وزوجاته.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy