واشنطن تعد “إجراءات إضافية” ضد مسؤولين في ميانمار

سويفت نيوز – وكالات

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان؛ أمس الأحد، إن الحكومة الأمريكية تعد “إجراءات إضافية” في الأيام المقبلة ضد المسؤولين عن حملة القمع العنيفة والانقلاب العسكري في ميانمار.

وأضاف سوليفان؛ في بيان، “سنواصل التنسيق من كثب مع الحلفاء والشركاء في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وحول العالم لمحاسبة المسؤولين عن العنف”.

وتابع قائلاً: “نعد إجراءات إضافية لفرض مزيدٍ من العقوبات على المسؤولين عن اندلاع العنف الأخير والانقلاب.. سيكون لدينا مزيد لنشاركه في الأيام المقبلة”.

- Advertisement -

وأعلنت الولايات المتحدة في الـ 23 من فبراير عن فرض عقوبات على عضويْن في المجلس العسكري في ميانمار، وهدّدت بمزيدٍ من الإجراءات، بسبب انقلاب الأول من فبراير الجاري.

ويتصاعد التوتر في ميانمار على خلفية تواصل المظاهرات المعارضة للانقلاب العسكري، والمطالبة بالإفراج عن الزعماء المدنيين المعتقلين، وفي مقدمتهم رئيسة حزب “الرابطة الوطنية للديمقراطية”، أونغ سان سو تشي وفق “روسيا اليوم”.

وازداد الوضع في ميانمار توتراً، في ظل ورود تقارير عن اقتياد الزعيمة المعتقلة، رئيسة “الرابطة الوطنية للديمقراطية” أونغ سان سو تشي، إلى جهة مجهولة من منزلها في العاصمة نايبيداو، حيث كانت قيد الإقامة الجبرية منذ الانقلاب.

واستولى العسكريون على الحكم في ميانمار أوائل شهر فبراير، بدعوى تزوير نتائج الانتخابات التي جرت في نوفمبر، وفازت فيها “الرابطة الوطنية للديمقراطية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy