كيف يبعد فيتامين بي 3 شبح سرطان الجلد وعلامات الشيخوخة؟

سويفت نيوز- وكالات

على الرغم من الشهرة العالمية لفيتامين “سي” أو الكولاجين في السنوات الأخيرة، لكن في الوقت الراهن بدأ فيتامين “بي 3” يكتسب قوة وأهمية باعتباره مركّبًا يحافظ على صحة الجلد، علاوة على فوائد أخرى في جسم الإنسان؛ بحسب موقع “فيرس وومان” الأميركي المعني بقضايا المرأة.

ما هو فيتامين بي 3؟

يسمى فيتامين بي 3 أيضًا بـ”النياسين”، وهو واحد من 8 فيتامينات بي، ويساعد في تحويل الطعام إلى طاقة، وقابل للذوبان في الماء، وهذا يعني أن الجسم لا يخزنه بمرور الوقت؛ مما يتطلب المواظبة على تناوله في النظام الغذائي اليومي.

ويحتوي هذا الفيتامين على مكونين رئيسين يوضحان طريقة عمله مع مرور الوقت، بالنسبة إلى الجلد أو القلب، وهما النياسيناميد أو النيكوتيناميد، اللذان تظهر الأبحاث أنهما يمكن أن يعالجا الصدفية، ويحميا الجلد من علامات الشيخوخة، ويقللا من خطر الإصابة بسرطان الجلد “غير الميلانيني”.

وبحسب سكاي نيوز عربية فإنه بالإضافة إلى هذين المركبين هناك في الفيتامين حمض النيكوتينيك، الذي قد يخفض الكوليسترول وخطر الإصابة بأمراض القلب.

- Advertisement -

وإذا كنت تتطلع إلى الحصول على كميات أكبر من هذا الفيتامين بما يتجاوز نظامك الغذائي، فيمكنك تناول المكملات الغذائية عن طريق الفم.

ما هي المنافع لتناول فيتامين “بي 3؟

إلى جانب المنافع المذكورة فيما سبق أصبح فيتامين “بي 3” ذا سمعة طيبة في المحافظة على البشرة من أضرار أشعة الشمس وإبعاد علامات الشيخوخة.

بالإضافة إلى ذلك كشفت الدراسات أن “فيتامين بي 3” يمكن أن يعزز وظائفك المعرفية وقد يحافظ على صحة دماغك حتى عندما تكون هناك علامات لمرض ألزهايمر، على الرغم من ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ارتباط أكثر تحديدًا بين الاثنين.

هل هناك أي آثار جانبية؟

الحصول على جرعة من هذا الفيتامين من خلال الطعام اليومي أو حتى معظم الكبسولات التكميلية لن يسبب أي آثار جانبية كبيرة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy