أحاديثُ حظرٍ معقمة (51)

بقلم – عدنان صعيدي

علي المستوى المحلي في المملكة تم اكتشاف كثير من المواهب منذ زمن بعيد في كثير من المجالات يأتي في مقدمتها الأدب والشعر والكتابة الصحفية، وعندما نطالع اليوم سير بعض شعرائنا وأدبائنا نجدهم يذكرون بالخير شخصيات اكتشفت مواهبهم وعلمتهم وقدمتهم للمجتمع، ولم يحقق كثير منهم النجومية ومن أصبح نجماً حقيقياً هم قلة جداً صنعوا نجوميتهم بمواهبهم وقدراتهم وبعض الدعم من ذوي النفوذ او الخبرة .

- Advertisement -

لو توسعنا في الحديث عن اكتشاف المواهب لتطرقنا الى كثير من الشخصيات اكتشفت مواهب ودعمتها في الرياضة والفن، وكثير من تلك المواهب برز وقليل جداً منهم من أصبح نجماً، وحتى في الإذاعة والتلفزيون حدث ذلك، ويروق لي ــ باعتباري كنت من منسوبيهما ــ أن اذكر أن الأستاذ زاهد قدسي ــ يرحمه الله ــ هو من أشار الى الدكتور حسين نجار للتوجه للإذاعة بعد أن سمعه يقدم حفلا ربما في مجال التعليم الذي هو أصل مهنة الدكتور حسين نجار، ومعالي الشيخ جميل الحجيلان ــ أول وزير للإعلام ــ هو الذي أمر بان يكون الأستاذ علي داؤود مذيعاً وقارئاً للأخبار بعد أن شاهده داخل محطة تلفزيون جدة اثناء زيارة للمحطة يقوم بدور مقدم برنامج رياضي لم يكن الأستاذ علي أصلا مذيعاً ولا مقدماً للبرنامج ولكن اضطر للقيام بذلك الدور لغياب المقدم الأساس ولأن الوزير برفقته ضيف لابد ان يشاهد عملا ينتج . . يتبع .

جدة / الجمعة 26 فبراير2021م ــ 14 رجب 1442هـ .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy