البلدية تعمل على جعل شواطئ المانجروف في جزيرة تاروت منطقة جذب سياحي ومتنفسًا للزوار

سويفت نيوز – متابعات:

تواصل بلدية محافظة القطيف أعمال تهيئة وتطوير شاطئ المانجروف في جزيرة تاروت بمحافظة القطيف.

وتعمل البلدية على جعل شواطئ المانجروف في جزيرة تاروت، منطقة جذب سياحي ومتنفسًا للزوار، ضمن رؤية وإستراتيجية أمانة ⁧‫المنطقة الشرقية‬⁩ وهيئة تطوير ⁧‫المنطقة الشرقية‬⁩ في الاستدامة البيئية وتنميتها.

وتعمل البلدية على الشريط الساحلي المحاذي للغابة بإنشاء مرافق خدمية وترفيهية، ضمن رؤية تزيد ارتباط الإنسان بالبيئة.

- Advertisement -

وتأتي هذه الخطوات لحماية الشريط الساحلي الذي تعرض في الآونة الأخيرة لعمليات ردم مخالفة من قبل بعض ضعاف النفوس الذين عمدوا للتخلص من بعض المخلفات والنفايات في المنطقة المحاذية للغابة في جزيرة تاروت، وهو الأمر الذي يعد تعديًا واضحًا على البيئة ومخالفة للأنظمة والتعليمات.

من جانب آخر، أكدت النيابة العامة، في بيان سابق لها، أن استشعار المسؤولية تجاه البيئة والغطاء النباتي التزام قانوني، مشيرة إلى أن الإضرار بالغطاء النباتي يعرض صاحبه للمساءلة الجزائية المغلَّظة.

وأكدت النيابة على أنه يُحظر العبث بموارد الطبيعة وكل ما من شأنه الإضرار بالغطاء النباتي وقطع الأشجار أو الشجيرات أو الأعشاب أو النباتات لغرض الاحتطاب، أو اقتلاعها، أو نقلها، أو تجريدها من لحائها أو أوراقها أو أي جزء منها، أو نقل تربتها أو جرفها، أو الإتجار بها.

وأشارت إلى أنه «في حال ارتكاب أي فعل من هذه الأفعال للمرة الثانية وما بعدها، خلال مدة سنة من ارتكابها للمرة السابقة، يعاقب الفاعل بالسجن مدة تصل إلى 10 سنوات، وغرامة تصل إلى 30 مليون ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy