بروكتر آند جامبل تؤكد التزامها بإطلاق مجموعة من المبادرات الجديدة والهادفة والمساواة بين الجنسين

الدمام – سويفت نيوز:

أعلنت شركة بروكتر آند جامبل اليوم عن التزامها بإطلاق مجموعة من المبادرات الجديدة والهادفة إلى تعزيز المساواة بين الجنسين، خلال القمة السنوية#WeSeeEqual -، وذلك في إطار جهودها الهادفة لتحقيق الريادة كقوة لتعزيز الخير والتطور في العالم. وشهدت الفعالية التي تم تنظيمها افتراضياً للمرة الأولى، مشاركة شخصيات بارزة من القطاعين الخاص والعام، لمناقشة أفضل السبل والوسائل لمواجهة تحديات المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، والتي تأثرت بشدة نتيجة الظروف الاستثنائية التي سببها انتشار الوباء.

وقال عمر الشناوي، الرئيس التنفيذي لشركة بروكتر آند جامبل في الشرق الأوسط وشرق وغرب إفريقيا وأسواق التصدير العامة:” تولي بروكتر آند جامبل أهمية استثنائية للمساواة بين الجنسين، والمساعدة في تأسيس عالم خال من التحيز يساوي بين الجميع، باعتباره الهدف المثالي الذي يجب بلوغه والخيار الأسمى لحياة أكثر عدالة. ونعمل في هذا الإطار، على بناء منظومة من الشركاء لريادة الجهود المرتبطة بتحقيق هذا الهدف، وتعزيز التزامنا بتحقيق المساواة بين الجنسين. ويعتبر التشجيع على الحوار ومناقشة الواقع القائم، من أهم العوامل المساهمة في إحداث التغيير وتسليط الضوء على التحديات، وإيجاد الحلول المناسبة لها. وتُعد قمة #WeSeeEqual السنوية، فعالية استثنائية تحتفي بإنجازات المرأة، مع تحفيز الحوار في هذا الاطار والتشجيع على اتباع الإجراءات وتبني السلوكيات التي تساعد في دفع التنوع والشمول عبر منطقة الشرق الأوسط”.

واجتمع في القمة الهادفة لتحقيق المساواة بين الجنسين #WeSeeEqual تحت شعار ‘#Unsaid and #Undone’، مجموعة من الرواد وأصحاب النفوذ المنادين بالمساواة بين الجنسين لمشاركة الإلهام والرؤى العميقة حول الأفكار السائدة، مع الحرص على الالتزام بالإجراءات اللازمة لتحقيق التقدم في هذا المجال. وقد وتعهدت بروكتر آند جامبل باتخاذ الإجراءات اللازمة على نحو مستمر، لتسريع عملية التقدم في هذا المجال.

وقد تم خلال القمة تحديد مجموعة من الأهداف، تتضمن :

• تثقيف أكثر من 30 مليون فتاة مراهقة بالأمور المتعلقة بسن البلوغ والنظافة الصحية في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا، عبر مبادرة Always و Whisper “Keeping Girls in School” خلال السنوات الثلاث القادمة.

• إنفاق إجمالي تراكمي قدره 200 مليون دولار أمريكي للتعاون بشكل وثيق مع الشركات المملوكة من قبل النساء في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا بحلول عام 2025.

• إطلاق برنامج نتشارك العطاء، والذي يوفر إجازة تمتد لثمانية أسابيع مدفوعة الأجر بالكامل للأم والأب على حد سواء، لتمكينهما من تمضية وقت أطول مع أطفالهما المولودين حديثاً وتوفير رعاية أفضل، مع إجازة تعافي إضافية مدتها 6 أسابيع للأمهات.

• تحقيق التوازن بين الجنسين بنسبة 50-50 عبر جميع قواها العاملة في المجالات الإدارية عبر آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا بحلول نهاية العام 2022.

تعمل بروكتر آند جامبل بشكل مستمر لتعزيز المساواة بين الجنسين عبر الاستثمار في نقاط قدراتها. وتشمل بعض إنجازات بروكتر آند جامبل على مستوى العالم وفي المنطقة ما يلي:

– الاستفادة من صوتها في عالم الإعلانات والإعلام للحد من التحيز ضد المرأة وإطلاق المحادثات والتحفيز على التغيير. وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات الإعلانية مثال “Like A Girl” و إحناجيلالأوائل #AlwaysNewBrave من Always و‘Share The Load’ من Ariel. وتعتبر حملة إحناجيلالأوائل من Always، أول حملة إعلانية من إخراج وإنتاج فريق عمل كامل يتألف فقط من السيدات.

– التركيز على إزالة التحديات التي تعيق تعليم الفتيات وتوفير الفرص الاقتصادية للمرأة من خلال برامج الأثر الاجتماعي للشركة والجهود الدعائية عبر شراكة مع العديد من المنظمات.

على الصعيد الداخلي، كانت بروكتر آند جامبل رائدة في مجال تعزيز الخطاب حول المساواة بين الجنسين، سواء عبر مكاتبها أو في المجتمعات العاملة فيها عبر المنطقة:

• تقوم شركة بروكتر آند جامبل بعمليات توظيف متساوية بين النساء والرجال في مقرها الإقليمي بدبي

• كما تعتبر بروكتر آند جامبل أول شركة للسلع الاستهلاكية سريعة التداول في المملكة العربية السعودية تحصل على ترخيص لتوظيف النساء، حيث تبلغ نسبة المواطنات السعوديات 25٪ من فريقها القيادي

• يوفر برنامج نتشارك العطاء، إجازة تمتد لثمانية أسابيع مدفوعة الأجر بالكامل للأم والأب على حد سواء، لتمكينهما من تمضية وقت أطول مع أطفالهما المولودين حديثاً وتوفير رعاية أفضل، خلال الـ18 أشهر الأولى من ولادة طفلهما.

وباعتبارها واحدة من أكبر المعلنين في العالم، ستواصل شركة بروكتر آند جامبل وعلاماتها التجارية، الاستثمار في صوتها المؤثر عبر وسائل الإعلام والإعلانات لتعزيز الوعي، وتحقيق المساواة بين الجنسين، وإطلاق المحادثات وتحفيز عوامل التغيير.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy