مجموعة سليمان الحبيب تُحقق نموًّا في صافي دخلها بنسبة 21.3%

سويفت نيوز- الرياض

أعلنت مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية (ويشار إليها فيما يلي بـ”الشركة” أو “المجموعة”)، أكبر مزود للخدمات الطبية الخاصة في المملكة العربية السعودية، عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020م.

وأظهرت النتائج نمو الإيرادات للعام 2020م بنسبة 16.85% لتصل إلى 5.862 مليون ريال سعودي، وارتفاع صافي الدخل ليصل إلى 1.055 مليون ريال، بزيادة نسبتها 21.29% مقارنة بالعام السابق؛ على الرغم من الزيادة في التكاليف المرتبطة بتشغيل مستشفى الخبر خلال الربع الثاني من عام 2019م، والذي لا يزال في مرحلة التسارع في نمو الإيرادات. وقد كانت الزيادة في الإيرادات مدفوعةً بنمو كل من قطاع المستشفيات وقطاع الصيدليات وقطاع الحلول.

ويعود النمو في الإيرادات في قطاع المستشفيات إلى الزيادة في نِسَب الإشغال لأقسام التنويم، بالإضافة إلى الارتفاع في مبيعات قطاع الصيدليات للعام 2020م، وأيضًا الارتفاع في إيرادات في قطاع الحلول من العقود الجديدة التي حصلت عليها المجموعة خلال العام 2019م وكذلك 2020م.

وشهدت أعداد المرضى والمراجعين خلال هذا العام زيادة طفيفة لتتجِاوز 3.2 ملايين شخص، على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والقيود المفروضة على الحركة في الربع الثاني للحد من انتشار الفيروس. كما كان النمو مدفوعًا بشكل أساسي بالحلول التقنية الرائدة التي أطلقها قطاع الحلول التابع للمجموعة وخدمات المختبرات والشراكات مع المؤسسات الحكومية والخاصة.

وتعليقًا على هذه النتائج، قال الدكتور سليمان الحبيب، رئيس مجلس إدارة المجموعة: “رغم تقلب وعدم استقرار الظروف التشغيلية بشكل عام خلال العام 2020م، أثبتنا قدرتنا على الاستجابة للتحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد-19) عبر التزامنا بركائزنًا الاستراتيجية، والحفاظ على زخم النمو لدينا؛ فضلًا عن الاستدامة بأعمالنا ومواصلة نهج التميز والابتكار والارتقاء بكفاءة الدِائنا التشغيلي في جميع قطاعات المجموعة.

بهذه المناسبة، نود أن نشكر حكومة المملكة العربية السعودية على جميع الجهود المبذولة للحد من الآثار السلبية للجَائحة. كما نفتخر بتفاني فريقنا الذي أظهر كفاءة عالية بالتصدي للجَائحة ضد أشد أزمة صحية في التاريخ الحديث”.

وأضاف: “شهدنا تحسنًا في النتائج مقارنة بالعالم السابق، رغم الظروف الصعبة التي فرضت خلالها قيود على الحركة. وقد شهدنا ثباتًا في أعداد المرضى مقارنة بالعام السابق؛ حيث تحسن نشاط المرضى والمراجعين خلال النصف الثاني من العام 2020م. وكما هو الحال في السنوات السابقة، يستمر قطاع المستشفيات بدفع عجلة الأداء في المجموعة، وواصل قطاع الصيدليات أداءه الجيد من خلال تعزيز خدماته الإلكترونية لتحسين تجربة العملاء عن بُعد”.

وتابع قائلًا: “كان للتميز في الحلول التقنية للرعاية الصحية التي نقدّمها دورًا حيويًّا في استمرارية أعمالنا والاستجابة لجائحة (كوفيد-19) وهي أحد أهم الميزات التي تنفرد بها المجموعة. وأطلق قطاع الحلول العديد من الحلول التقنية الجديدة خلال العام، التي سهلت توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية، ومن أبرز المبادرات التي نفخر بإطلاقها هذا العام، خدمة “الحبيب لايف كير” للاستشارات الطبية عن بُعد، وفريق الاستجابة السريعة لتقديم خدمات الطوارئ للمرضى في أماكن إقامتهم، إضافة إلى خدمة “برنامج الجلطات الدماغية” للتعامل الفوري مع الجلطات الدماغية باستخدام الذكاء الاصطناعي، الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط “.

واختتم الدكتور سليمان الحبيب: “لا تزال خطط نمو المجموعة تسير كما هو مخطط لها؛ حيث هناك تقدم إيجابي في تنفيذ مشاريعنا الجديدة في مدينتي الرياض وجدة، نتطلع إلى العام 2021م بكل حماس، والذي شهد في بدايته افتتاح مركز الرعاية الصحية الأولية في الحي الدبلوماسي بمدينة الرياض، وستواصل المجموعة بتحقيق الكفاءة والنمو وتقديم الرعاية الطبية المتميزة”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy