مرض الذهان.. الأعراض وطرق العلاج

سويفت نيوز- وكالات

الذهان هو أحد الاضطرابات العقلية التي تؤدي إلى الهلوسة السمعية والبصرية، ويوجد له العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة به.

ما هو مرض الذهان؟

يعتبر أحد أعراض الإصابة بأحد الاضطرابات العقلية، وعادة يعاني المصاب بالذهان بالهلاوس السمعية والبصرية حيث قد يلاحظ أنه يتحدث مع شخص غير موجود بالحقيقة، كما أنه يكون لديه انسحابا اجتماعيا ويبتعد عن الآخرين، ويصيب بشكل أكبر الأشخاص ما بين 16 إلى 30 عاما، كما أنه يظهر لدى الذكور بنسبة أكبر من الإناث.

أعراض مرض الذهان

  • صعوبة في التركيز.
  • عدم التواصل مع الآخرين والابتعاد عنهم.
  • النوم لفترات طويلة أثناء اليوم.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • القلق والتوتر الدائمين.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • عدم وجود تعابير للوجه في المواقف المختلفة.
  • الإصابة بالأوهام عن طريق عدم التفكير بطريقة غير طبيعية، مثل أن يتخيل أنه لديه قوة خارقة وما إلى ذلك.
  • الهلوسة السمعية والبصرية، حيث أنه من الممكن أن يتكلم مع شخص غير موجود.

أسباب مرض الذهان

ليس هناك سبب واضح للإصابة بالذهان، ولكن أشارت بعض نتائج الدراسات إلى بعض العوامل التي تساعد في الإصابة بالذهان وقد ذكرها موقع “health line” كما يلي:

  • الإصابة بالأورام في المخ.
  • الإصابة ببعض أمراض الدماغ ومنها مرض هنتنغتون والشلل الرعاش.
  • الإصابة بنوع من العدوى للجنين قد يؤثر على إصابته بالذهان مستقبلا.
  • قد تساعد الوراثة في الإصابة بالذهان حيث ترتفع احتمالية الإصابة عند إصابة شخص من العائلة بالمرض من قبل.
  • تعاطي المخدرات قد يؤدي إلى الإصابة بالخلل في توازن المواد الكيميائية بالدماغ، مما قد يصيب الشخص بالذهان فيما بعد.
  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.
  • نوبات الصرع واستمرارها لفترات طويلة من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالذهان.
  • الإصابة بالصدمات العصبية المتتالية والضغوط المستمرة في حياة الإنسان يمكنها أن تساعد في الإصابة بمرض الذهان.

نسبة الشفاء من مرض الذهان

حدة مرض الذهان لدى المريض تؤثر على نسبة الشفاء، فعند الإصابة بالذهان المؤقت قد تبلغ نسبة الشفاء 80% أما عند الإصابة بالفصام والهوس الدوري وهي إحدى أنواع الذهان فقد تكون نسبة الشفاء حوالي 40% أما في الحالات المستعصية فقد لا تزيد نسبة الشفاء عن 20% وهذا بناءا على تقرير نشره موقع “medical news today”.

طرق علاج مرض الذهان

العلاج الدوائي

ويشمل تناول المريض لبعض أنواع العقاقير والأدوية المضادة للذهان التي تساعد على التقليل من الهلوسة والأعراض المصاحبة للذهان، ومنها الأدوية المضادة للاكتئاب وغيرها من الأدوية التي يصفها الطبيب المختص.

العلاج السلوكي المعرفي

يستهدف هذا النوع من العلاج تغيير طريقة تفكير وسلوك المريض من خلال جلسات فردية أو جماعية تساعد المريض بالذهان على التحفيز للعلاج، والتخلص من الهلاوس، وتوفير الدعم النفسي له من خلال المتخصصين.

مدة علاج مرض الذهان

قد تختلف استجابة حالات الذهان إلى العلاج من شخص لآخر، حيث قد يحتاج العلاج في بعض الحالات إلى أسابيع أو شهور حتى يتم التقليل من حدة الأعراض، وقد يحتاج مرضى آخرين إلى العلاج لفترات طويلة ولهذا يصعب تحديد مدة علاج مرض الذهان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy