وتوصلت دراسة أجريت على 550 شخصا أدخلوا إلى مستشفى “ديل مار” في برشلونة بإسيانيا وهم يعانون كوفيد-19 إلى أن فيتامين “د”يخفض من وفيات الوباء بنسبة 60 في المئة.

ووفق الدراسة التي نشرت نتائجها في موقع “سوشيال ساينس ريسيرتش نيتورك”، فقد أعطي المرضى 5 جرعات من فيتامين “د” على نحو متزايدة، وذلك خلال مدة زمنية تراوحت من يومين لأسبوعين.

ووجد الباحثون أن مرضى كوفيد-19 الذين حصلوا على جرعات من فيتامين “د”، كانوا أقل عرضة بنسبة 80 في المئة لدخول وحدة العناية المركزة ، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويدعم فيتامين “د” قدرة الخلايا على قتل ومقاومة الفيروسات، وفي الوقت ذاته يحد من الالتهابات الخطرة، وهي إحدى المشاكل الرئيسة في التصدي لكوفيد-19.

ويعمل فيتامين “د” على تقوية جهاز المناعة، وتحسين الحالة المزاجية، والوقاية من الاكتئاب، والحماية من الإصابة بهشاشة العظام والسكري والسرطان.

وكانت دراسات سابقة قد أكدت فائدة استخدام فيتامين “د” في علاج المصابين بكوفيد-19 إلى جانب فيتامين “سي” الذي يلعب دورا مهما في دعم الجهاز المناعي، ويخفف من أعراض نزلات البرد بنسبة 14 في المئة لدى الأطفال و8 في المئة لدى البالغين.

كذلك يساعد “الزنك” الخلايا على محاربة العدوى، والمساهمة في إنتاج الأجسام المضادة.