جارود بأعيننا ..

عبدالعظيم الضامن

اليوم الجمعة كان يوم جميل بمحبة الناس الطيبة في جارودية المحبة ..
بدعوة من مبادرة ( جارود بأعيننا ) استهلت زيارتنا للمبدع الفنان هاشم آل طويلب في محترفه الفني في بلدة الجارودية بمحافظة القطيف الحبيبة .
واستمتعنا بشرح وافٍ لحالة الشغف والحب للخشب والجذوع الميتة ، والتي يحولها الفنان آل طويلب إلى تحف فنية فريدة من نوعها ، والتي بدأت من مزارع الجارودية واهتمام والده بالزراعة ، ولم يمنعه تخصصه في هندسة البترول في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، من تغيير شغفه الؤجل لحين ابرازه .

تخرج آل طويلب من الجامعة وهو يضع نصب عينه العديد من جذوع الشجر الميته ، وكيف سوف يحولها إلى قطع فنية ثمينة ، فكان الصراع على استقطاع المكان من المنزل لتهيئة المحترف الفني ، وكان والده يحمل شغفاً آخر ، وهو تحويل المنزل إلى جنة من الزهور ، لكنه استسلم لرغبة ابنه المبدع هاشم ومنحه قطعة من الأرض ليكون المحترف الذي يقضي فيه جل وقته للإبداع والتأمل .
زيارتنا اليوم هي لإكتشاف مواطن الجمال في وطننا الغالي ، والحمد لله رب العالمين ، أن هؤلاء المبدعين يمتلكون القدرة على تحويل المهمل إلى جوهر .

وكان انا من الطيب نصيب ان نتشرف بزيارة بعض الطيبين في البساتين المجاورة لنستكمل رحلة الجمال في قطيف المحبة والسلام.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy