العالم على موعد مع ظاهرة فلكية فريدة الليلة

يشهد العالم، الخميس، حدث فلكي نادر، وهو لقاء بين كوكب الزهرة والمشتري، حيث يمكن للإنسان رؤية هذه الظاهرة الفريدة من نوعها للمرة الأولى.

ويسمى هذا التقارب للكواكب في علم الفلك بالتزامن، ويستخدم هذا المصطلح عندما تكون الكائنات قريبة من بعضها البعض في لحظة معينة، لكن هذا لا يحدث حرفياً، ولكن من وجهة نظر موقعه في السماء من الأرض، وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية نقلاً عن موقع قناة “شيل”.

ووفقاً للعلماء، فإن اقتراب كوكب الزهرة والمشتري يجب أن يقع الخميس 11 فبراير/شباط، وسيتعين على أولئك الذين يرغبون في رؤية هذه الظاهرة بأعينهم انتظار موعد شروق الشمس.

وقال الخبراء إن الصورة الفضائية الساطعة ستظهر بشكل أفضل في نصف الكرة الجنوبي، لكن سيكون من الممكن رؤيتها باستخدام تلسكوب في الشمال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy