وزير التجارة يوقع مذكرة تفاهم لإنشاء منطقة تجارية أمريكية في مملكة البحرين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

المنامة – جمال الياقوت:

أبرمت وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ووزارة التجارة الأمريكية صباح أمس، الثلاثاء، مذكرة تفاهم لتعزيز التجارة الأمريكية البحرينية من خلال إنشاء منطقة تجارية أمريكية في مملكة البحرين.

وقع المذكرة عن الجانب البحريني سعادة السيد زايد بن راشد الزياني، وزير الصناعة والتجارة والسياحة، وعن الجانب الأمريكي سعادة السيد ويبلر روس، وزير التجارة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبهذه المناسبة أكد سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة، السيد زايد بن راشد الزياني: “أن توافر الفرص الاقتصادية في منطقتنا تعد فرصة مثالية للشركات الأمريكية للاستثمار ولتوسيع أعمالها من خلال المنطقة التجارية الأمريكية في مملكة البحرين، وسوف تفتح هذه المذكرة آفاق أوسع لتعزيز العلاقات التجارية المشتركة بين البلدين وفقاً لمزايا اتفاقية التجارة الحرة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية”.

من جانبه؛ قال سعادة وزير التجارة الأمريكي السيد ويبلر روس قائلًا: “كانت مملكة البحرين وما زالت شريكًا استراتيجيًّا وتجاريًّا مهمًّا للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من خلال المحافظة على استقرار وضمان سير العملية التجارية الامريكية في منطقة الخليج، ويأتي التوقيع على هذه المذكرة لتعزز هذا الالتزام المشترك والعلاقة الوطيدة بين البلدين”.

وأكد بالتزام إدارة التجارة الدولية بوزارة التجارة الامريكية بالعمل مع مملكة البحرين من أجل إنجاز المنطقة التجارية الأمريكية.

ومن المتوقع أن يساهم إنشاء المنطقة التجارية الأمريكية في المملكة في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي ودفع عجلة التجارة الثنائية بين البلدين نحو آفاق أبعد. كما ستباشر الولايات المتحدة ومملكة البحرين على الترويج للمنطقة التجارية الأمريكية كمركز إقليمي للتجارة والتصنيع والخدمات اللوجستية والتوزيع بين الشركات الأمريكية في مملكة البحرين وفي أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها.

وسوف تسمح المنطقة التجارية الأمريكية في مملكة البحرين للشركات الأمريكية العمل بمنطقة مجهزة لأنشطة تبادل البضائع والحلول اللوجستية الشاملة، إضافة إلى تسهيل عمليات التصدير عبر ميناء خليفة بن سلمان ومطار البحرين الدولي وجسر الملك فهد أو عبر أي منافذ أخرى يتم إنشاؤها مستقبلًا في المملكة من خلال حلول جمركية متخصصة.

وتجدر الإشارة إلى أن توقيع هذه المذكرة يأتي تعزيزًا للشراكة الراسخة بين الولايات المتحدة ومملكة البحرين، واللذان يتمتعان بتاريخ عريق من التعاون المتين على الصعيدين الاقتصادي والأمني، حيث أقامت الولايات المتحدة الأمريكية علاقات دبلوماسية مع المملكة في العام 1971 وقامت بتصنيف البحرين كحليف رئيسي من خارج منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العام 2002. علاوة على ذلك، تعمل اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة ومملكة البحرين، والتي دخلت حيز التنفيذ في العام 2006، على خلق فرص تجارية إضافية لكلا البلدين، كما بلغ حجم تجارة البضائع بينهما 2,45 مليون دولار أمريكي في العام 2019، مع 1.5 مليار دولار أمريكي إضافية من التجارة في الخدمات، وذلك حسب الإحصاءات المعلن عنها في نفس العام.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy