حملات ترشيد استهلاك الطاقة أسهمت في رفع الوعي المجتمعي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

جيزان – واس:

أكد وكيل جامعة جازان الدكتور محمد بن علي معشي أهمية “الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة” التي أطلقها المركز السعودي لكفاءة الطاقة تحت شعار “لتبقى طاقتنا لنا ولأبنائنا”، مؤكداً أهمية رفع مستوى الوعي المجتمعي بترشيد استهلاك الطاقة وتغيير سلوكيات استهلاك الطاقة لدى مكونات المجتمع المختلفة.

وبين الدكتور معشي أن حملات التوعية الشاملة التي انطلقت في عام 2014م وما زالت مستمرة، استندت إلى دراسات علمية وبمشاركة خبرات محلية ودولية في مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى العديد من التطبيقات التي طورتها الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالتعاون مع المركز السعودي لكافة الطاقة من أجل اختيار الأجهزة ذات الكفاءة العالية، من خلال بطاقات الكفاءة الأجهزة الكهربائية ومنها تطبيق “تأكد”.

وشدد على الدور الذي تقوم به جامعة جازان في عملية توعية مجتمعها الداخلي من خلال تسخير منصاتها الإلكترونية والرقمية لنشر وإبراز حملات وجهود المركز السعودي لكفاءة الطاقة حفاظاً على الموارد الطبيعية للمملكة، وتعزيز الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية لسكان المملكة.

من جانبه أوضح المشرف على الإدارة العامة للمشاريع بالجامعة المهندس محمد بن إبراهيم حكمي أن كافة مشاريع جامعة جازان روعي فيها ترشيد استهلاك الطاقة من خلال اختيار وتوصيف المواد التي تدعم كفاءة الطاقة، إضافة إلى تحويل الإنارة في كافة مرافق الجامعة إلى LED والتي توفر الطاقة بنسبة كبيرة تصل في بعض الأحيان لـ 80% وتمتاز بالعمر الطويل.
من جانبها أكدت غرفة جازان أهمية الحملة التوعوية عن الإنارة التي أطلقها المركز السعودي لكفاءة الطاقة مؤخراً تحت عنوان “وفرت_وأنورت”، التي جاءت امتدادًا للبرنامج التوعي الخاص بالحملة الوطنية ” لتبقى” الذي ينفذه المركز منذ منتصف عام 2014 م .

وقال رئيس غرفة جازان خالد بن محمد صايغ: إن الحملة تسهم بشكل كبير في تشكيل السلوك المجتمعي ورفع مستوى الوعي بالأهمية التي يمثلها تقنين وترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية سواءً كان ذلك في المنزل أو البيت أو المركبة، والحد من مستويات الهدر المرتفعة باتباع سلوكيات بسيطة من شأنها أن تضمن تحقيق التوفير اللازم في استهلاك الطاقة المتزايد في المملكة .

وبين أن الحملة المكثفة تؤتي ثمارها بتعاون كافة شرائح المجتمع من أفراد ومؤسسات خاصة ومصالح حكومية عن طريق الالتزام بالإرشادات و التوجيهات التثقيفية وتطبيق الرسائل التوعوية التي يبثها المركز عبر مختلف الوسائل الإعلامية والإعلانية ومواقع التواصل الاجتماعي.

كما أكد أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد بن إبراهيم الجوهري أهمية الجهود التي يبذلها المركز السعودي لكفاءة الطاقة بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة والنجاحات الملموسة التي حققها طيلة السنوات السبع الماضية عبر تنفيذ حملات توعوية شاملة ومستمرة وفق خطط علمية بمشاركة خبرات محلية ودولية متخصصة في مجال رفع الوعي المجتمعي .
وشدد على أهمية تعاون الجميع لنشر وتعزيز ثقافة الترشيد في استهلاك الطاقة على جميع المستويات وفق أفضل السبل والممارسات العلمية والاكتفاء بالحد الأدنى من الاستهلاك، من خلال إطفاء الإنارة عند عدم الحاجة إليها ، بالإضافة إلى استخدام تقنيات حديثة ومنها اللمبات الموفرة للطاقة والتحقق من كفاءتها عن طريق تطبيق” تأكد “، وتركيب حساسات الحركة التي تعمل على إطفاء الانارة بشكل تلقائي، والتعرف على بطاقة اقتصاد الوقود في الأجهزة الكهربائية والمركبات مما يسهم في تخفيف الأعباء المتزايدة على الطاقة بسبب الاستخدام غير الرشيد لها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy