حليب جوز الهند يساهم في تعزيز نموّ الشعر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

يندرج حليب جوز الهند ضمن المكوّنات المستعملة في تحضير الأطباق الآسيويّة. ولكن يمكن أن يتحوّل أيضاً إلى مستحضر عناية بالشعر بفضل خصائصه المرطّبة، المغذّية، والمعزّزة لنموّه. وهو يُستعمل منذ مئات السنين من قبل النساء في تاهيتي، ويُعتبر السرّ الكامن وراء جمال شعرهنّ. تعرّفوا على أفضل الأساليب التي تسمح بإدراجه ضمن روتين العناية الطبيعيّة بالشعر.

يتمّ الحصول على حليب جوز الهند عبر خلط لب جوز الهند بعد بشره مع الماء فيتحوّل الخليط إلى كريم غنيّ ودهني. وهو يختلف عن ماء جوز الهند الذي يكون عادةً في داخل هذه الفاكهة، وزيت جوز الهند المستخرج من عصير الفاكهة. يُستعمل حليب جوز الهند كعلاج للشعر الفاقد للحيوية والمقصّف بفضل غناه بالحديد، والزنك، والنحاس، والبوتاسيوم، والفيتامينات من فئة B3 وB6 بالإضافة إلى البروتينات والحوامض الدهنيّة الأساسيّة التي تسمح بتسريع نموّ الشعر والحد من تساقطه.

يُستعمل حليب جوز الهند بشكل مباشر لتدليك فروة الرأس، كما يُطبّق على طول الشعر قبل تسريحه جيداً لتوزيع هذا المكوّن عليه. على أن يتمّ تغليف الشعر بعد ذلك بورق النايلون وفوقه منشفة دافئة تترك على الرأس طوال الليل ويُغسل الشعر في صباح اليوم التالي. يُستعمل هذا القناع مرتين أسبوعياً كعلاج لمدة ثلاثة أشهر، يعمل على ترطيب الشعر بالعمق ويعزّز نموّه كما أنه مفيد جداً لتنعيم الشعر المجعّد وتخليص تشابكه كما يناسب الشعر الرقيق كونه لا يترك عليه أي طبقة دهنيّة تثقله.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy