اللجنة الأولمبية السعودية والأمانة السعودية لمجموعة العشرين تنظمان غدًا مؤتمر ‏اللجان الأولمبية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الرياض – واس:

يرأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي ‏الفيصل رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية “مؤتمر اللجان الأولمبية الوطنية لدول ‏مجموعة العشرين” الذي تنظمه اللجنة بالشراكة مع الأمانة السعودية ‏لمجموعة العشرين، لأول مرة على مستوى قمة دول ‏العشرين في المدينة الرقمية بالرياض، تحت عنوان ‏‏”الحركة الأولمبية خلال جائحة كورونا وبعدها”، وذلك ضمن برنامج المؤتمرات الدولية ‏المقامة على هامش عام رئاسة المملكة لمجموعة العشرين 2020.‏

ويناقش المؤتمر أهم الفرص والتحديات التي تواجه القطاع الأولمبي والرياضي على المستوى ‏العالمي بعد الجائحة العالمية “كوفيد19″، إضافة لتسليط الضوء على الدور الهام الذي تلعبه ‏الحركة الأولمبية بمساعدة المجتمع الدولي على الإستشفاء اجتماعياً واقتصادياً وصحياً من ‏الأثار الناجمة بعد الجائحة.‏

ويستضيف المؤتمر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الدكتور توماس باخ كرئيس فخري ‏للمؤتمر، وعضو اللجنة الأولمبية الدولية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن ‏سلطان، وعضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية اليابانية السيدة مومي كيكو، ورئيس اللجنة ‏الأولمبية الإيطالية جيوفاني مالاجو، والدكتور تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة ‏العالمية، والسيد روبن ميتشل رئيس رابطة اللجان الأولمبية الوطنية، والسيد ويتولد بانكا ‏رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، وجيمس ماكلويد مدير التضامن الأولمبي وعلاقات ‏اللجان الأولمبية، ورئيس مجموعة تواصل الشباب ‏Y20‎‏ عثمان المعمر، ونائب رئيس ‏مجموعة تواصل المجتمع الحضري ‏U20‎‏ المهندس حسام القرشي. ‏

وكانت اللجنة الأولمبية العربية السعودية قد وجهت الدعوة لكافة اللجان الأولمبية الوطنية لدول ‏مجموعة العشرين، إضافة إلى اللجان الأولمبية الوطنية للدول التي تمت دعوتها لحضور قمة ‏مجموعة العشرين وهي: الإمارات والأردن وإسبانيا ورواندا وسنغافورة وسويسرا وفيتنام، ‏ومنظمة الصحة الدولية، والاتحادات الدولية واللجان الأولمبية القارية.‏

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy