جامعة نايف العربية تنظم ورشة عمل التعليم والتدريب في مجال الأمن النووي بالتعاون مع جامعة كنجز كولج لندن

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الرياض – واس:

بدأت اليوم , أعمال ورشة عمل «التعليم والتدريب في مجال الأمن النووي»، التي تنظمها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع جامعة كنجز كولج لندن عبر تقنية الاتصال المرئي خلال يومي 9 و10 نوفمبر الحالي .

ويشارك في أعمال الورشة 115 متخصصًا من منسوبي المؤسسات ذات العلاقة في الدول العربية، بالإضافة إلى خبراء المنظمات الدولية في هذا المجال.

وفي بداية أعمال الورشة ألقى مدير عام الإدارة العامة للعلاقات الخارجية بالجامعة خالد بن عبد العزيز الحرفش كلمة الجامعة موضحًا أهمية هذه الورشة التي تنظم في إطار الشراكة الإستراتيجية بين جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وجامعة كنجز كولج لندن.

وأضاف أن هذه الورشة تأتي في إطار جهود جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية للتعريف بالأمن النووي ووسائل مواجهة الإرهاب النووي، وإعداد الكوادر البشرية العربية المؤهلة تأهيلًا عاليًا في مجال مكافحة الإرهاب النووي، وتبادل التجارب والمعلومات والدراسات في مجال التعليم والتدريب.

كما ألقى مدير مركز العلوم والدراسات الأمنية بجامعة كنجز كولج لندن الدكتور كريستوفر هوبز كلمة أشاد فيها بالتعاون المثمر بين الجامعتين في مختلف مجالات العلوم الأمنية، مؤكدًا أهمية الورشة وأنه قد استقطب لها نخبة من الخبراء المتخصصين في مجالها.

ثم ألقى رئيس هيئة الطاقة النووية والإشعاعية الدكتور خالد العيسى كلمة أعضاء الهيئة العلمية , مؤكدا أهمية تعزيز التعاون العربي والدولي لتحقيق الأمن والسلامة.

عقب ذلك بدأت أعمال الجلسة الأولى للورشة بمناقشة الجهات الفاعلة غير الحكومية، والمهددات الداخلية، وتعليم الأمن النووي: الممارسات الجيدة.

وفي الجلسة الثانية تمت مناقشة ثقافة وتقييم الأمن النووي، وطرق التدريس غير التقليدية (دراسة حالة)، والأمن النووي في الدول العربية.

وستناقش الورشة في يومها الثاني ــ بمشيئة الله ــ تعالى الخبرة في تعليم وتدريب الأمن النووي (دورات علمية)، والخبرة في تعليم وتدريب الأمن النووي (دورات تثقيفية نحو السياسات) بالإضافة إلى طاولة مستديرة حول مستقبل التدريب والتعليم في مجال الأمن النووي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيايلي ذلك جلسة نقاش التقرير الختامي والتوصيات.

وتهدف الورشة إلى التعريف بالأمن النووي ووسائل مواجهة الإرهاب النووي، وأهمية إعداد الكوادر البشرية العربية المؤهلة في مجال مكافحة الإرهاب النووي، بالإضافة إلى تبادل الخبرات العربية والدولية في التعليم والتدريب في مجال الأمن النووي.

يشار إلى أن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية أولت موضوع الأمن النووي أهمية وعناية خاصة؛ حيث أطلقت برنامج الدبلوم العالي في الأمن النووي بكلية العدالة الجنائية الذي يهدف إلى إعداد خبرات وكوادر عربية مؤهلة في مجال الأمن النووي، وتزويدهم بالمعارف اللازمة في مجال مكافحة الإرهاب النووي وتمكين المستهدفين من القدرة على التخطيط لبناء نظام الأمن النووي الفعال في المنع والكشف والاعتراض والحماية للمنشآت النووية من أي أعمال تخريبية، كما أفردت الجامعة حيزًا من نشاطاتها لهذا الموضوع؛ فقامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات والمؤتمرات.

وأصدر مركز البحوث الأمنية في الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال الأمن النووي، ومناقشة مجموعة من رسائل الماجستير والدكتوراه حول الأمن النووي، إضافة إلى التعاون المثمر والمتطور مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية؛ حيث وقعت الجامعة معها اتفاقية تعاون علمي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy