روبوتات جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعى لصيانة الطرق واكتشاف الحفر وإصلاحها

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قدمت جامعة ليفربول فى المملكة المتحدة تمويلًا لشركة روبوتز-3دى لاستخدام الذكاء الاصطناعى فى صيانة الطرق واكتشاف الحفر وإصلاحها، وتمثل الحفر والشقوق حاليًا مشكلةً ضخمة فى المملكة المتحدة وغيرها من دول العالم، وتعتمد هذه الدول حاليًا على العمال فى اكتشاف هذه الحفر وإصلاحها، وبلغت تكاليف عمليات صيانة الطرق خلال العقد الماضى فى المملكة المتحدة نحو 1.3 مليار دولار، وفقًا لبيانٍ صحافى أصدرته جامعة ليفربول.

وقال باولو باوليتي، المدير التقنى لشركة روبوتز3 دى أن الشركة تطور روبوتات تستخدم الذكاء الاصطناعى لمواجهة مشكلة حفر الطرق محليًا وعالميًا.

وأضاف أن الروبوت الجديد سيحدد المشكلات التى يعانى منها الطريق، مثل الشقوق والحفر، ويعالجها، ويستخدم الروبوت الجديد، الذى يسمى إيه آر آر إى إس، تقنية طورها باحثو كلية الهندسة فى جامعة ليفربول على مدار الأعوام الأربعة الماضية.

وتختصر الروبوتات الجديد جزءًا كبيرًا من تكاليف صيانة الطرق بالإضافة إلى أنها تراعى البيئة وسريعة وآمنة بالمقارنة مع الطرائق التقليدية، ويتماشى ذلك مع توقعات المنتدى الاقتصادى العالمى التى أشارت إلى أن الآلات ستنفذ نصف الأعمال التى ينفذها البشر بحلول العام 2025.

ولم يكن هذا الاستخدام الوحيد للروبوتات فى الآونة الأخيرة، إذ نشرت وزارة الدفاع البيلاروسية مقطع فيديو يظهر اختبار أول روبوت مقاتل محلي الصنع في أحد ميادين التدريب في الجيش البيلاروسي، وأطلقت على الروبوت المقاتل اسم “فيستل”، وأظهرت لقطات الفيديو روبوت على هيئة مدفعية وتقوم بإطلاق مجموعة من الصواريخ في ميدان القتال، وقد اختبر العسكريين البيلاروس أنظمة قيادة النيران الأوتوماتيكية وغيرها من إمكانات الروبوت المقاتل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy