دول العالم تتنافس لتطوير أسرع فحص لكورونا في العالم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

جدة – سويفت نيوز:

تواصل دول العالم أبحاثها لاختصار زمن اجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا بعد أن أعلنت الصين أمس عن توصلها لتطوير أسرع جهاز لاجراء الفحص خلال 30 دقيقة واليوم أعلنت شركة بوش الألمانية أنها طورت أسرع فحص للكشف عن فيروس كورونا  في العالم. وأضاف عملاق الصناعة الألماني أن الفحص الجديد يقدم نتيجة موثوقة في 39 دقيقة فقط.

ونظراً لسرعته الكبيرة، فقد تم تصميمه ليكون مناسباً للاستخدام في المطارات أو الاستراحات على الطرق السريعة. وهو متوفر في الاتحاد الأوروبي، حسب ما أعلنت الشركة، بحسب (DW).

وفي مارس الماضي أعلنت الشركة الألمانية نفسها أنها طورت جهازاً يستطيع الكشف عن فيروس كورونا خلال أقل من ساعتين ونصف الساعة وبدقة تزيد عن 95 بالمئة.

وحسب بيان الشركة آنذاك فقد كان الجهاز مناسباً للاستخدام في المستشفيات وعيادات الأطباء وغيرها من المنشآت الصحية وأنه يلبي معايير الجودة الخاصة بمنظمة الصحة العالمية.

يأتي الإعلان الجديد للشركة في وقت يشهد فيه العالم اهتماماً باختبارات الكشف السريع عن الفيروس. ويقوم العديد من خبراء الصحة بحملات منذ أشهر لاستخدام ما يسمى باختبارات الأجسام المضادة، وهي طريقة غير مكلفة ونتائجها سريعة يمكن الحصول عليها في ما بين 15 و30 دقيقة.

وشركة آبوت هي المسؤولة عن تطوير هذه الفحوص وقد حصلت في نهاية أغسطس بصورة عاجلة على ترخيص بتسويق هذا الفحص، الوحيد من نوعه حتى اليوم في الولايات المتحدة.

ومع أن هذا الفحص أقل دقة من الفحوص المخبرية التقليدية “بي سي آر”، فإن هؤلاء الخبراء يؤكدون أنه في ما يتعلق بالصحة العامة، فهو أكثر فاعلية لأنه يتيح إجراء أعداد مضاعفة من الاختبارات وبالتالي يمكّن في المحصلة من اكتشاف أعداد أكبر بكثير من الإصابات.

كذلك فإن الفحص السريع يوفّر وقتاً ثميناً للغاية مقارنة بالفحص المخبري التقليدي، إذ إن قدرة المصاب على نقل العدوى لسواه غالباً ما تكون في أوجها في بداية فترة الإصابة وهي الفترة التي يعتبر فيها عزل المصابين أمرا حاسما للحدّ من تفشّي الوباء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy