ثلاث شخصيات

 

بقلم – عدنان صعيدي:

نستعرض اليوم الشخصية الثالثة الأستاذ محمد فدا ــ يرحمه الله والذي توفي عام 1385هـ في الأربعين من عمره ــ لا اعرف عنه الكثير لذلك استعنت بأحد تلاميذه في المدرسة الرحمانية ثم عمل معه فيما بعد في إدارة مدرسة الثغر النموذجية وهو المستشار الأستاذ محمد سعيد طيب والذي تفضل علي بعد حديث ماتع عن الأستاذ الفدا فأهداني كتابا عنه عنوانه ( محمد عبد الصمد فدا . . سابق عصره ) الفه الاديب الكبير الأستاذ عبد الله الجفري ــ يرحمه الله ــ وصدر عن الأستاذ عبد المقصود خوجه ــ شافاه الله ــ

ولو اردت ان استعرض الكتاب وما كتب عن الأستاذ الفدا فان ذلك سوف يستوجب كتابة مقالات عدة، غير اني فضلت ان احتفظ لنفسي بذلك والاكتفاء بجمل قيلت في الأستاذ الفدا حيث يصفه الأستاذ محمد سعيد طيب الذي كتب مقدمة الكتاب بقوله : ( . . لكن الشيء الذي لا تعلمه الأغلبية من قراء هذا الكتاب . . اننا إزاء شخصية فذة . . وباهرة، واستثنائية )، اما الأستاذ عبد الله الجفري فيصف الأستاذ الفدا بقوله : ( منظم، مرتب، منضبط . . قوي الشخصية ونافذها في المجتمع، ومع الناس . . حنى خارج المدرسة ) .

هكذا وجدت نفسي منساقا للوقوف على سيرة ثلاث شخصيات تربوية تعليمية أدبية حازمة عملت على تربية وتعليم الأبناء ليكونوا نافعين لبلادهم حريصين على مستقبل جميل لهم ولامتهم . . لا اشك ابدا ان في ذلك الجيل نماذج أخرى لم نتعرف عليها ولم يظهرها الاعلام لانهم أصلا لم يحرصوا على الظهور ولكن حرصوا على أداء واجبهم بأمانة واقتدار نفتقده في كثير من جيل اليوم
رحم الله الأستاذ محمد عبد الصمد فدا، والأستاذ محمد سليمان الشبل، والأستاذ عبد الرحمن علي التركي، وكل المخلصين من رواد التربية والتعليم .

شاهد أيضاً

جنتك ونارك.

مما استقر لديَّ منذ مدة طويلة ومن قراءة وسماع ومشاهدة عيان وكون حكماً قاطعاً وقناعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *