وانتشرت صور نجوم الغريمين، برشلونة وريال مدريد، الأربعاء، أثناء وصولهم لمقر النادي لإجراء فحوصات فيروس كورونا المستجد، استعدادا لعودة التدريبات الاثنين المقبل.

ولفت الأنظار النجمين لويس سواريز، مهاجم برشلونة، وإيسكو، لاعب وسط ريال مدريد، الذين بدت عليهم زيادة الوزن واضحة، جراء فترة الانعزال الاجتماعي.

ولاقت الصور سخرية كبيرة من جماهير كرة القدم، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنها قد تعطي مؤشرا لعدم جاهزية اللاعبين لاستكمال مباريات كرة القدم بالنسق المرتفع الذي تعودوا عليه.

ويعاني عدد من اللاعبين من زيادة الوزن السريعة، فور التوقف عن التمارين اليومية المكثفة، التي تعودوا عليها خلال موسم كرة القدم الطويل.

سواريز أثناء وصوله التدريبات
ميسي أثناء وصوله لمقر برشلونة

ويمثل الحجر المنزلي تحديا حقيقيا لنجوم المستديرة، خاصة وأن التوقف غير معروف النهاية، وأن اللاعبين عليهم أن يكونوا في قمة مستواهم فور عودة المنافسات، التي تدخل مراحلها الأخيرة، على عكس فترة الإجازات الصيفية التي يكون فيها اللاعبون في حالة استجمام، قبل فترة إعادة التأهيل التي تسبق الموسم.

وقال أخصائي اللياقة البدنية، محمود زايد: ” لاعب كرة القدم في الحجر المنزلي لن يتمكن من حرق نفس عدد السعرات الحرارية التي تعود على حرقها في الوضع الطبيعي، لذلك سيكون واجبا عليه تقليل كميات الطعام التي يتناولها”.

وأضاف: ” اللاعب المحترف يحفز نفسه باتباع الأهداف التي وضعها في  بداية الموسم الكروي، قبل أن يتوقف، والتي لا يزال يطمح بتحقيقها هذا الموسم”.