Search

صورة الجثمان الكوري تثير الجدل في وسائل التواصل الإجتماعي

وسط تكهنات حول محاولة معرفة المصير الغامض للرئيس الكوري انتشرت صورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أخيراً تظهر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل يرقد ميتاً في نعش لتثير الجدل حول مصيرة حيث يظهر الزعيم مستلقيا على ظهره، ورأسه مسنود بوسادة، وغطى جسده غطاء أحمر، فهل مات الزعيم فعلاً.

إلا أن وسائل التواصل عادت لتتداول أن صورة كيم تتطابق بشكل وثيق مع صورة التقطت لوالد الزعيم الكوري وهو الأب كيم يونغ إيل خلال جنازته عام 2011 بعد وفاته بأزمة قلبية.

كما تتشابه الصورة لوالد كيم جونغ إيل من حيث زاوية التصوير وطريقة وضع الزهور والضوء وهو ما يقود إلى أن رأس كيم ربما وضع مكان والده، عن طريق برنامج تعديل الصور.

وقد نُسبت الصورة إلى كل من شبكة الأخبار اليابانية JNN وتلفزيون هونغ كونغ الفضائي على الرغم من أن أصلها الفعلي غير واضح، وفقا للعربية نت.

ويأتي ظهور الصورة وسط تكهنات متزايدة بأن كيم إما مريض للغاية أو ميت، فالزعيم مختف منذ أسابيع.

وحتى اليوم، تبقى أخبار الزعيم الكوري تكهنات إلى أن تثبت صحتها أو تنفى، إما بظهوره الزعيم شخصيا أو بإعلان رسمي من البلاد.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *