Search

خلال محاضرة له بالكلية الملكية للقيادة والأركان.. وزير الداخلية بمملكة البحرين يؤكد على جملة من المؤشرات التي تعكس الاستقرار الأمني بمملكة البحرين

البحرين – جمال الياقوت:

أكد الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بمملكة البحرين، أن المشروع الإصلاحي الشامل لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، حفظه الله ورعاه، له الدور الأساسي في تعزيز هوية مملكة البحرين الأصيلة وحماية ثوابتها الوطنية، بجانب تعزيز قيم المواطنة والانتماء الوطني، مستشهدا معاليه بمقولة جلالة ملك مملكة البحرين بأن المواطن شريك فاعل لقوات الأمن العام في تأدية مهامها وواجباتها نحو المجتمع، موضحا معاليه أن الأمن ، محور ارتكاز وعليه تقوم عملية التطوير.

واستعرض معالي الوزير، خلال محاضرة له للدارسين بدورة الدفاع الوطني الثانية ودورة القيادة والأركان المشتركة الثانية عشرة ، والتي تعقد حالياً بالكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني بمملكة البحرين، الموقف العام والتحديات الداخلية، بالإضافة إلى الأبعاد والمحاور الاستراتيجية ، منوها في هذا الشأن إلى تدابير الأمن الداخلي وضبط الحدود وإدارة الأزمات والكوارث بجانب التعاون والدعم الدولي.

وأشار معالي الوزير، إلى الجهود الأمنية المبذولة لمكافحة فيروس كورونا، ضمن فريق البحرين الوطني، والذي يعمل بإشراف وتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ، ولي العهد ، نائب القائد الأعلى ، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، ومن ذلك أعمال التعقيم والتطهير ، التي قام بها الدفاع المدني والتي زادت عن 15 ألف عملية خلال الشهرين الماضيين، فيما قامت إدارة النقل بنقل حوالي 9 آلاف حالة مشتبه بها أو مصابة أو مخالطة من خلال الآليات المجهزة وبالتعاون مع الجهات المعنية، لافتا معاليه إلى الدور التوعوي المتميز للإعلام الأمني، وما قدمته كافة إدارات وزارة الداخلية من دعم لوجستي للجهات المعنية ، بما يعزز الجهود الوطنية للحد من انتشار كورونا.

وأكد معالي وزير الداخلية بمملكة البحرين، خلال المحاضرة ، على جملة من المؤشرات التي تعكس الاستقرار الأمني ، الذي تتمتع به مملكة البحرين ، مشيرا في هذا المجال إلى انخفاض الجريمة المسجلة حسب الإحصاء الجنائي وكذلك الجرائم الماسة بالأمن العام في ظل مضاعفة الجهد المبذول من قبل الأجهزة الأمنية ونجاح جهود مملكة البحرين في مكافحة الإرهاب.

كما تناول معالي الوزير، ما حققته وزارة الداخلية بمملكة البحرين من تطور في مجال الشرطة الذكية والتوسع في استخدام الكاميرات الأمنية والذكاء الاصطناعي وتطور الانظمة التقنية المعمول بها ، لافتا كذلك إلى أن كلا من الدفاع المدني وخفر السواحل والمباحث والأدلة الجنائية، قامت باتخاذ إجراءاتها القانونية حيال ما يقرب من 16 ألف بلاغ خلال العام 2019 .

وفي ختام محاضرته ، شدد معالي وزير الداخلية على أهمية الأمن للجميع، وفي الوقت ذاته دور الجميع في تحقيق الأمن الشامل، كما قام معاليه بالرد على استفسارات وتساؤلات المشاركين في الدورة ، معربا عن شكره للقائمين على الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني ، ومتمنيا للجميع التوفيق والسداد.

ومن جهته، عبر آمر الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني عن شكره وتقديره لمعالي وزير الداخلية على ما تفضل به.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *