Search

السياحة الافتراضية.. توجه دبي الجديد في زمن «كورونا»

دبي – سويفت نيوز:

تسعى الوجهات السياحية العالمية، ومن بينها دبي، إلى الخروج من الواقع الذي فرضه فيروس «كورونا» المستجد على الواقع السياحي بعد توقف حركة السياحة والسفر تقريباً في جميع أنحاء العام وأجبر الملايين على المكوث في منازلهم، وذلك من خلال الاستعانة بتقنيات الواقع الافتراضي لتقديم تجارب سياحية وترفيهية افتراضية تلبي رغبات الزوار وتعرفهم بالمعالم السياحية لزيارتها لاحقاً.

وعلى الرغم من سعي القطاع السياحي في دبي مبكراً للاستفادة من تقنيات الواقع الافتراضي في الترويج للمعالم السياحية والترفيهية في الإمارة مستفيداً من تطور بنيته التحتية والتكنولوجية إلا أن هذه التقنيات أصبحت خياراً أول للسياح الافتراضيين للتعرف على المعالم السياحية في الإمارة ووضعها ضمن برامجهم السياحية لاحقاً.

وقال خبراء في قطاع السياحة والسفر إنه في ظل الوضع الحالي الذي يعاني فيه قطاع السياحة والسفر في جميع أنحاء العالم تسعى العديد من الوجهات السياحية، ومن ضمنها الإمارات ودبي، للاستفادة من تقنيات الواقع الافتراضي في تعريف الناس بالمعالم السياحية التي تتمتع بها دبي مستفيدة من توفر بنية تحتية تقنية عالية الكفاءة.

وقال الدكتور هيثم الحاج علي، الرئيس التنفيذي لشركة دبي لينك للسفر والسياحة والخبير السياحي، إن السياحة الافتراضية تستهدف توفير تجارب فريدة باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي لتوفر للمستخدمين رحلة جمالية بالإضافة إلى توفير معلومات مفصلة عن الوجهة السياحية، الأمر الذي يساهم في ترسيخ الوجهة السياحية في أذهان الزوار بحيث تصبح ضمن برامجهم السياحية المستقبلية.

وأضاف إن الجولات الافتراضية باتت تلاقي رواجاً كبيراً في مختلف أنحاء العالم، وتحرص على تصميمها كبرى الوجهات السياحية العالمية ولا سيما خلال الوقت الحاضر الذي يشهد توقفاً شبه كامل لقطاع السياحة والسفر حيث تحاول هذه الوجهات تعزيز الوعي بمعالمها السياحية والتشجيع على زيارتها لاحقاً لأن الجولات الافتراضية لا تُغني بأي حال عن متعة التجول الواقعي والاستماع لشرح المرشد السياحي والتواصل البشري معه ومع الزوار من مختلف الثقافات.

وقال شريف الفرم، المدير التنفيذي لشركة سيرينتي ترافيل، إن هناك العديد من المعالم والمتاحف ومراكز التسوق في دبي التي أطلقت خدمات الجولات الافتراضية والتي كان الهدف منها الترويج لهذه المعالم وهي موجودة قبل وجود كورونا، لكن دورها تعزز في الفترة الأخيرة بحيث باتت وسيلة الجمهور الأساسية للاطلاع على المعالم السياحية في دبي والعالم.

وأضاف الفرم إن السياحة الافتراضية بدأت تنتقل من مرحلة الترويج إلى أن تكون جزءًا أساسيًا من قطاع السياحة في دبي كطريقة لمواجهة التحديات الحالية التي يعاني منها القطاع إثر تداعيات انتشار فيروس كورونا.

هيئة الثقافة والفنون في دبي

وفي هذا الإطار، بادرت هيئة الثقافة والفنون في دبي، بالتعاون مع «دبي 360»، إلى استعراض محفظة بعض المواقع التراثية والثقافية الغنية التابعة لها، من خلال موقع «دبي 360» الإلكتروني. حيث تتيح هذه المبادرة الفرصة أمام الجمهور لمشاهدة المتاحف وحي الفهيدي التاريخي، في ظل قرارها بإغلاق جميع هذه المواقع مؤقتاً، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الإمارة حرصاً على السلامة العامة.

ويوفر موقع «دبي 360» لمستخدمي الإنترنت، إمكانية رؤية مشاهد بانورامية من الأعلى للكنوز التراثية والتاريخية الساحرة في الإمارة، من خلال مجموعة كبيرة من الصور البانورامية ومقاطع الفيديو التفاعلية الملتقطة بتقنية التصوير البطيء، ويقدم الموقع جولات فريدة داخل تلك المواقع، مستفيداً من التقنيات التفاعلية والصور البانورامية مكتملة الزوايا، وكذلك الصور المتتابعة والفيديو.

مجمع السركال

وأطلق مجمع السركال الفني، الذي يعتبر أحد أهم مراكز الفنون في دبي منصة تتيح للجمهور القيام بجولة افتراضية ضمن معارضه الفنية الكثيرة والجميلة. كما يقدم فرصة للقاء الفنانين والقائمين عليه عبر الإنترنت. وعبر هذه المنصة، يعرض المجمع لزائريه فرصة الاطلاع على أكثر من 300 عمل فني ولوحة فنية من جميع القارات والدول بتقنية 360 درجة، للتعرف على الواقع بأدق تفاصيله والتنقل بين الأعمال الفنية بكل سهولة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *