займ срочно

القادسية تسقط من ذاكرة الرياضيين

سويفت نيوز_الخبر

8

- Advertisement -

سقطت ذكرى نادي القادسية السعودي أو (بنو قادس) كما يحلو لعشاقه أن يطلقوا عليه من ذاكرة الأجيال الأخيرة في الرياضة السعودية رغم أنه واحد من أشهر أندية المنطقة الشرقية مر تاريخه بتقلبات الزمن ومرارة الأحداث حتى مسحت سيرته من ذاكرة الكثير من الرياضيين، ولمن لا يعرف نادي القادسية جيدًا فهو تأسس قبل أكثر من سبعين عامًا مضت وتحديدًا في العام 1938م، وكانت بدايته تحت مسمى «نادي الهلال»، ثم غير اسمه إلى نادي الشعلة موسمًا بألوانه الحالية الأحمر الأصفر، وعند إلغاء النادي الآخر الذي كان قائمًا في الخبر اختير اسم «القادسية» بعد الاقتراع بين أسماء

عدة، والمتتبع لسيرة هذا النادي العتيد يجد أنه من أميز أندية المملكة إذ تواجد مع الكبار في دوري الأضواء لنحو ثمانية وعشرين موسمًا رياضيًا، وهو النادي الأول لعبًا في الدوري الممتاز في المنطقة الشرقية، وكان ممثلهم الوحيد في بداية تصنيف المسابقات السعودية؛ إذ كان يعد أفضل أندية الشرقية قدرة مالية، وأكثرها جماهيرية، وأكثرها تحقيقًا لبطولات المنطقة، وهذه العوامل مجتمعة سببًا في اختيار القادسية عن الشرقية في بداية تصنيف المسابقات المحلية، ومن أوليات تاريخه الكبير حصوله على كأس الكؤوس الآسيوية كأول فريق خليجي عربي، ويطلق عليه في ذلك الوقت «فريق النجوم؛ لتواجد لاعبين كبار على مستوى فني رفيع كسعود جاسم ووجدي مبارك ومحمد الفرحان وخالد الدوسري وأحمد البيشي وغيرهم من اللاعبين المميزين، ويعد عدم حصوله على بطولة الدوري الممتاز، ويأتي المركز الثالث الدوري لموسم 1981 كأفضل إنجازاته بالنسبة لمسابقات الدوري ،ولن ينسى محبي القادسية هبوط فريقهم إلى الدرجة الاولى في موسم في الموسم 1997م، ويأتي عبدالله الحسني -عليه رحمة الله- في قائمة رؤساء النادي، ثم أتى بعده علي البلوشي بالانتخابات ليتولى بعد ذلك وخلال تاريخ النادي الطويل نحو أحد عشر رئيسًا وهم: سيف الحسيني، وفهد التميمي، وفهد الهزاع، وعبدالعزيز الحوطي، وأحمد الزامل، وعلي بادغيش، وعبدالعزيز الحوطي، وجاسم الياقوت، وعبدالله الهزاع، ومعدي الهاجري.

ويعد لقاء القادسية بجاره اللدود الاتفاق دريبي الشرقية الكبير، بل يعد كأحد أعرق الديربيات السعودية؛ حيث تعود جذوره إلى أوائل السبعينات، وكان نادي القادسية منافسًا شرسًا للاتفاق في بداية مواجهاتهم إلا أن نادي الاتفاق تسيد بشكل كبير زعامة المنطقة في الثمانينات، ولكن مع تتويج القادسية كبطل لآسيا، وسقوط نادي النهضة (أحد أندية الدمام) بدأ الاتفاق يلقى مواجهة شرسة من قبل القدساويين على زعامة المنطقة على صعيد الإنجازات والتنافس في المباريات، وكذلك تطورت الحرب الإعلامية بين الفريقين والتنافس الجماهيري في الملعب لتصبح كرة المنطقة الشرقية

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy