Search

زامل الحي يطرب اهل الحي

بقلم – يعقوب آدم:

* الوجيه القدساوي الرمز الابرز في مجتمع القادسية الشيخ احمد الزامل (ابو صقر) هذا الرجل يكاد يكون الشخص الابرز في كل العصور والذي دحض مقولة زامر الحي لايطرب اهل الحي فهو أي الزامل قد اثبت وبالدليل القاطع وعلى مرآي ومسمع من كل القدساويين والرياضيين في شتى بقاع المملكة وعلى اختلاف الوانهم ومشاربهم بان زامل الحي قد اطرب اهل الحي واشبعهم فرحا وبطولات على مدار كل السنوات التي تقلد فيها رئاسة النادي القدساوي ومن بعدها وهو يتقلد رئاسة اعضاء الشرف والتي شهدت في عهده تكاتف قدساوي وتلاحم حميم يحسدهم عليه كل اعضاء الشرف في كل اندية المملكة فالشيخ احمد الزامل وهو الشخصية الاعتبارية في كل مناحي المنطقة الشرقية فما أن تحتدم الامور داخل دهاليز البيت القدساوي وتصبح الإدارات في مواقف لاتحسد عليها إلا وينبرئ الشيخ احمد الزامل للموقف بقامته المديدة ويتصدى لكل شارده ووارده فيطوف بنفسه على اعضاء الشرف كل في موقعه سعيا لراب الصدع الذي تشكو منه الإدارة القدساوية لتصبح بعدها كل مخاوف القدساويين امان في وجود هذا الرجل الذي يجد القبول عند كل الوان الطيف القدساوي وليس هذا فحسب بل ان جهود الشيخ احمد الزامل في لم شمل القدساويين تبقى ظاهرة للعيان في كل المشاكل الاجتماعية والرياضية التي تطفو على سطح القدساويين فيكون الزامل البلسم الشافي لها باريحيته ورجاحة عقله وشخصيته التي تجد الأحترام والقبول عند كل اطياف المجتمع القدساوي ونشهد له بانه قد كان يمثل حمامة السلام في كثير من المشاكل التي استعصت على اهل البيت القدساوي وما ان يتصدى لها الشيخ احمد الزامل إلا ويضع لها الحل الامثل الذي يرضي كل الاطراف لتعود المياه إلى مجاريها قوية شامخة بصورة افضل مما كانت عليه سابقاً ..

 

* وليس هذا فحسب بل ان للشيخ احمد الزامل وقفات مشرفة تحفظها الذاكرة عن ظهر قلب وهو يقدم اياديه البيضاء لكل القدساويين في استيعاب الكثيرين منهم في شركاتهم المترامية الاطراف حيث يقوم بتوظيف ابناء القادسية لاعبين او مدربين او إداريين من اجل إيجاد الاستقرار النفسي للعاملين في النادي نحو مزيد من الابداع كل في مجال تخصصه وتلك بادرة انسانية رائعة اعطت بعداً انسانياً أخر لهذا الرجل الذي يضرب اروع الامثلة في الكيفية التي ينبغي بل يجب ان يكون عليها اهل البيت القدساوي وهم ينتمون لهذا الصرح الشامخ الذي يعتبر منارة من المنارات الشامخة التي تزين مدينة الخبر الجميلة وهذه الجزئية الرائعة تتبعها جزئية اخرى اكثر شمولية وابداعا وهي تتمثل في الايادي البيضاء التي يقدمها الشيخ احمد الزامل لكل نجوم العصر الذهبي في القادسية من الذين يتم تكريمهم بين الفينة والأخرى سواء ان كانوا احياء او اولئك الذين انتقلوا إلى دار البقاء والخلود حيث تمتد اليهم ايادي الزامل الحانية بلا منن ولا أذى فيعطى بلا حدود ماتجود به يده الكريمة متكفلاً برعاية أسر مختلفة من الذين يعانون من شظف العيش وقسوة الحياة ومرارة الايام فيترك في نفوس المبدعين اسمى معاني الوفاء لاهل العطاء،،

* الحديث عن رجل في قامة الشيخ احمد الزامل وهو من كبار اعيان مدينة الخبر بل من كبار اعيان المنطقة الشرقية هو حديث ذو شجون لايمله السامر على الاطلاق لان من تحدث عنه رجل تسامى فوق الكلمة والحرف ويكفيه ان اعماله واياديه البيضاء تتحدث عنه كشهادة للتاريخ وإن انسى فلن أنسى تلك الرحلةالميمونة للقادسية إلى جمهورية السودان الديمقراطية والتي كان فارسها الاول الشيخ احمد الزامل حيث كان يمثل فاكهة الرحلة ووجهها المشرق في مدن ام درمان والخرطوم وكسلا وهي المدن التي لاتزال تجتر ذكرى تلك الرحلة التي ترك فيها ابو صقر وصحبه ارثا سعوديا خالصا خلقاً وكرماً ودماثة خلق وحسن معشر بجانب الابداع الكروي الذي خلفه فريق القادسية وهو يتباري مع فرق القمة هلال مريخ ورصفائهما وقدم خلالها صنوف من الوان  الكرة العصرية التي امتزجت فيها الموهبة الفطرية بالخلق الرياضي الاصيل فكانت تلك الزيارة ولاتزال محفورة في ذاكرة السودانيين لم تمسحها السنوات الطوال التي تعدت ربع قرن من عمر الزمان ونيف من السنوات…

وللقدساويين في مدينة الخبر الجميلة وفي كل بقاع المملكة الحبيبة اقول انتم محظوظين بوجود رجل قامة مثل ابو صقر بين ظهرانيكم فحافظوا عليه وعضو عليه بالنواجز ((اخر الاضراس)) واحسنوا وفادته وكرموه التكريم الامثل عرفاناً بكل الأيادي البيضاء التي قدمها للبيت القدساوي ولكل اهل المدينة الجميلة فرد الوفاء لأهل العطاء من شيم الكرام وانتم ابناء الأكرمين تربت يداكم،،




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *