Search

وزارة المالية توقع 4 مذكرات تفاهم لدعم مبادرة المشاريع النوعية (فرصة، أرض، قرض)

الرياض – سويفت نيوز:
برعاية معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وقعت وزارة المالية ممثلة في صندوق دعم المشاريع، أربع مذكرات تفاهم لدعم مبادرة ((فرصة، أرض، قرض)، وذلك على هامش ملتقى الاستثمار البلدي “فرص” الذي تنظمه وزارة الشؤون البلدية والقروية خلال الفترة من 24 إلى 26 فبراير 2020م، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بمدينة الرياض.
ووقع الاتفاقية الأولى من جانب وزارة المالية رئيس المركز الوطني لإدارة الدين الأستاذ فهد السيف، ومن وزارة الشؤون البلدية والقروية المهندس خالد الدغيثر وكيل الوزارة للتخطيط والبرامج، وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون والشراكة مع القطاع الخاص للاستثمار في العقارات البلدية، من خلال طرحها -وفقاً للأنظمة واللوائح ذات العلاقة- أمام المتنافسين المؤهلين للمشاركة في المشاريع النوعية بالقطاعات التنموية المندرجة تحت القطاعات الرئيسة والفرعية التي يدعمها الصندوق وفقاً لسياسات التمويل المعتمدة؛ ليتولى الصندوق تمويل القطاع الخاص للاستثمار في هذه المشاريع بمشاركة المؤسسات المالية.
وفي الإطار ذاته وقعت الوزارة ثلاث مذكرات تفاهم مع كل من (البنك السعودي الفرنسي، وبنك سامبا، وبنك الرياض)، حيث وقع الاتفاقيات من جانب وزارة المالية الأستاذ فهد السيف، ومن البنك السعودي الفرنسي الأستاذ مازن الرميح رئيس مجلس إدارة البنك، ومن بنك سامبا الأستاذ عمار الخضري رئيس مجلس إدارة البنك، ومن بنك الرياض الأستاذ عبدالله العيسى رئيس مجلس إدارة البنك، وتهدف مذكرات التفاهم إلى العمل على تطوير نموذج الشراكة ما بين صندوق دعم المشاريع والمؤسسات المالية في تقديم الاستشارات المالية والمشاركة في تمويل المشاريع المستهدفة في مبادرة دعم المشاريع النوعية (فرصة، أرض، قرض).
يذكر أن صندوق دعم المشاريع الذي تم إنشاؤه كإحدى مبادرات حِزَم تحفيز القطاع الخاص، يعمل على توفير دعم تمويل المشاريع الكبرى في القطاعات الصحية والتعليمية والتطوير العقاري. ويستهدف الصندوق زيادة مشاركة القطاع الخاص، وتشجيع المؤسسات المالية على المشاركة في تقديم القروض، كما يستهدف تعظيم الأثر الاقتصادي، وزيادة مساهمة المحتوى المحلي في عمليات التشييد والتشغيل، مع تشجيع التنويع الاقتصادي عن طريق تمويل المشاريع في مختلف مناطق المملكة، وسد الفجوة بين العرض والطلب في القطاعات المستهدفة.
1.jpeg
4.jpeg

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *