Search

الشمراني صحافي من الزمن الجميل 

بقلم – يعقوب آدم:

الصحافة امانة وحيدة ونزاهة والكلمة الصادقة مرآة الشعوب والصحافة الرياضية في المملكة العربية السعودية تعتبر رائدة في مجال الكلمة الهادفة والنقد البناء وتعتبر الصحافة الرياضية في السعودية هي الاداة الفاعلة التي ساهمت وبقدر كبير في تطور الكرة السعودية وأزدهارها ووصولها إلى مصاف العالمية بالدرجة التي جعلت منها رائدة على المستويين الآسيوي والعربي والخليجي

وخلال مسيرة الصحافة الرياضية السعودية الطويلة برزت العديد من الأسماء لعدد من النقاد والكتاب السعوديين الذين حفروا أسمائهم بأحرف من نور في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة السعودية على كل الاصعدة المرئي منها والمسموع والمقروء وان كان المقروء هو الاكثر تاثيراً ورسوخا في أذن المتلقي بحكم ان الكلمة المكتوبة يكون لها وقع خاص وتاثير كبير في مسيرة النقد الرياضي

ولو اردنا ان نعدد الاسماء التي ساهمت في مجد وأزدهار الكرة السعودية ووصولها إلى مصاف العالمية لأحتجنا إلى صحائف ومجلدات ولكن يبقى اسم الزميل الاعلامي الرمز والمربي الفاضل الأستاذ احمد الشمراني الناقد الرياضي والكاتب المتميز والاعلامي النابغه يبقى هو واحد من ابرز الأسماء التي ساهمت بقدر كبير في تطور وازدهار الكرة السعودية بفكره الثاقب وطرحه الموضوعي وبعده عن اسلوب التراشق والتعصب الاعمي حيث ظل هذا الاعلامي المتميز يساهم بقلمه وفكره وثقافته العالية في معالجة كل القضايا الرياضية التي تعترض مسيرة الكرة السعودية وتقف حجرة عثر في طريق تقدمها وأزدهارها

ولعل اكثر ماميز الاستاذ الشمراني جزئية الشمولية التي اتصف بها فهو وبرغم اهلاويته التي لايتطرق اليها الشك إلا ان قلمه لم ينغلق في دائرة الاهلي الضيقة بل تعداها إلى ابعد من ذلك حيث حمل هموم اندية المملكة قاطبة فهو هلالي واتحادي ونصراوي واتفاقي وتعاوني ورائدي ووحداوي عندما تفرض عليه المواقف ان يلبس ثوب القومية الفضفاض فنراه يناقش مشاكل تلك الاندية ويضع لها الحلول الناجعة بنفس القوة والحماس والاهلية التي يناقش بها قضايا البيت الاهلاوي وهي ميزة لاتتوفر عند معظم النقاد الذين تبقى انديتهم لديهم خط احمر لايمكن تجاوزه لاي محطة اخرى،،

هذا جانب اما الجانب الاهم والمتعلق بمنتخبات السعودية المختلفة فان للشمراني وقفات لاتنسى تتجلى من خلالها روح الوطنية الصادقة التي تنبعث من سويداء فؤاده حيث يفرد قلمه في مساحات شتى لمعالجة كل أوجه القصور والسلبيات التي تعتري صفوف المنتخبات بجانب مشاركاته الثرة في عدد من القنوات لمناقشة قضايا المنتخبات وسبر أغوارها وفك طلاسمها،، ويقيني بان الاستاذ احمد الشمراني لم يكتسب لقب عميد الصحفيين السعوديين من فراغ بل هو نتاج لجهد سنين طوال لقلم اتصف بالمهنية الصادقة والمفردة الأنيقة والاسلوب السلس ورصانة الكلمة ولاغرو إن بقى الأستاذ احمد الشمراني علامة مضيئة من علامات النقد الرياضي في هذه البقعة المباركه ومن كل قلوبنا نتمنى له دوام الصحة ليواصل مسيرته في خدنة قضايا المرة السعودية وليتعلم منه ناشئة الأعلاميين كل أصول وثوابت النقد الرياضي بعد ان تشبعنا نحن بفكره واياديه البيضاء التي لايبخل بها على كل طلاب النقد الرياضي فهو صاحب فضل على كثير من الأعلاميين الذين تتلمذوا على يديه وباتوا يمثلون أشهر من علم في رأسه نار،، فاصلة … أخيرة * الشمراني مدرسة صحفية متفردة اعطى ومافتئ يعطي بلا من ولا اذى فلله درك استاذ الجيل الذي يعتبر انموذج يحتذى به في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة السعودية،،




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *