Search

جريمة مروعة.. مدرس يذبح زوجته أمام أطفالها

كفر الزيات – سويفت نيوز:

جريمة قتل بشعة، هزّت أرجاء مدينة كفر الزيات، التابعة لمحافظة الغربية (شمالي مصر)، راحت ضحيتها سيدة على يد زوجها، وهو مُدرس بإحدى مدارس المحافظة، سدد لها طعنات نافذة بالصدر وبمناطق أخرى من الجسد. وتردد أن الجريمة جاءت «بسبب خلافات عائلية»، وأن «الزوج يعاني من مرض نفسي».

وصلت السيدة، وتُدعى «أمل»، إلى مشفى كفر الزيات، جثة هامدة، بعد أن وجّه إليها الزوج طعنات نافذة في الصدر. وتلقى مدير أمن الغربية، اللواء محمود حمزة، إخطاراً من مأمور مركز شرطة كفر الزيات، بورود بلاغ لشرطة النجدة، بوصول السيدة المذكورة للمستشفى جثة هامدة، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة.

وفي شهادته لـ «البيان»، ظهر اليوم الأحد، تحدث أحد أقارب الزوجين، وهو ابن شقيق القتيل، ويدعى (م. ك)، قال: «نحن الآن في طريقنا إلى دفنها (..)، الزوج والزوجة من أسرة واحدة (..)، ما حدث هو نتيجة خلافات عائلية بين الزوجين، دفعت خالي- وهو يعاني من مرض نفسي- إلى القتل».

وتابع: «الزوج كانت لديه حالة نفسية (مرض نفسي)، وكان منذ أسبوع واحد فقط في أحد المشافي النفسية يتلقى العلاج، وقبل الواقعة بيوم واحد فقط، كانت لديه جلسة أخرى في المشفى ذاته، لكن حدث ما حدث».

ونقل (م. ر. م)، وهو أحد أبناء المدينة، عن شهود عيان بالشارع الذي كانت تقطن فيه الضحية وزوجها، قولهم إن «الزوج مريض نفسي، واتصل جيران الزوجة- قبل جريمة القتل بوقت قليل- بأهل الزوج، ليبلغوهم بأنه يتعامل معها ومع بناته بحدة وعنف»، وذلك بعد أن استشعروا الخطر.

وذكر شهود عيان آخرين، أن «الزوج القاتل شوهد مسرعاً إلى منزله قبل عملية القتل، وبعدها سُمع صوت استغاثة الأبناء، الذين استنجدوا بالأهالي، فتجمع الأهالي على الفور، ليروا الزوج وبيده أداة الجريمة (السكين)، والزوجة جثة هامدة غارقة في دمائها».

وطبقاً لشهود عيان أيضاً، فإن «الزوجة القتيلة تعمل عاملة في المستشفى العام، والزوج يعمل بمدرسة صناعية، إضافة إلى عمله الإضافي كمحفظ قرآن بالمنازل، وأن هناك خلافات عائلية مُتكررة بينهما»




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *