Search

تحت رعاية معالي وزير الديوان الملكي البحريني.. مركز (دراسات) يحتفل بمرور 10 سنوات على تأسيسه

 

البحرين – جمال الياقوت:
حضر معالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي بمملكة البحرين، احتفال مركز دراسات بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيسه والذي نظمه المركز اليوم تحت رعاية معاليه كما حضر الحفل صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين وعدد من كبار المسؤولين والمدعوين .
ولدى وصول معالي وزير الديوان الملكي كان في الاستقبال الشيخ الدكتور عبدالله بن أحمد آل خليفة رئيس مجلس الأمناء وأعضاء مجلس الأمناء وكبار المسؤولين بالمركز.
وقد هنأ معالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي بمملكة البحرين، الشيخ الدكتور عبدالله بن أحمد آل خليفة وأعضاء مجلس الأمناء وجميع العاملين بالمركز بهذه المناسبة، مشيدا معاليه بالإنجازات التي حققها مركز دراسات طوال العشر سنوات الماضية، ونوه معاليه بالدور الذي يضطلع به المركز في إعداد الدراسات والبحوث التنموية والاستراتيجية، التي تصب في دعم برامج التنمية المستدامة في مملكة البحرين، متمنيا معاليه لمركز دراسات المزيد من التوفيق والنجاح في مسيرته.
وبدأ الحفل بالسلام الوطني ، ثم تلاوة اي من الذكر الحكيم فيما أكد الشيخ الدكتور عبدالله بن أحمد آل خليفة في كلمة له خلال الحفل أن المركز تشرف بتأسيسه من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة أدام الله عز ملكه، وتظللت رسالته بتوجيهات جلالته السامية، وكانت إنجازاته صدىً لما أراده جلالته من حرص على الإنجاز، وتشبث بالحداثة، وتدوين للذاكرة، وإضافة معنى للدراسات الوطنية والالتزام.
وقال الشيخ الدكتور عبدالله بن أحمد آل خليفة إن مركز دراسات، يحتفل اليوم بدخوله إلى العشرية الثانية، رافعاً أسمى آيات الولاء لحضرة صاحب الجلالة ملك مملكة البحرين، وهو يستذكر الدور القيادي والريادي الخلاق، الذي أداه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد، نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، منذ أن سخر علمه وآماله في رفع شأن المركز، مستلهماً دور جلالة قائده الأعلى، الذي رأى في إمارة سموه صورة للانجاز، ومشى المركز على خطى سموه، درب التقدم.
ورفع الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة أسمى آيات الشكر والعرفان إلى راعي الحفل على دعمه ومؤازرته لإنجاز كتاب (عقدان مزهران)، الذي توج المركز فيه محاولته، رد بعض جميل من جمائل حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، لافتا إلى أن المركز قد فرغ من انجاز الترجمة الكاملة المميزة للكتاب باللغة الانجليزية، وأوضح أنه سيتم ترجمته إلى لغات حية أخرى، بالتنسيق مع مراكز دراسات زميلة ومرموقة.
واستعرض المركز إنجازاته في السنوات العشر الماضية عبر فيلم توضيحي، تضمن عرضا لأبرز المحطات في مسيرته البحثية والعلمية مع المؤسسات الوطنية والدولية، خلال العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه.
وقدم الشيخ الدكتور عبدالله بن أحمد آل خليفة النسخة الأولى الافتتاحية من الإصدار المُصَوَّر المحدود بعنوان “عقدٌ من الدراسات”، إلى معالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الديوان الملكي بمملكة البحرين، حيث تم إعداد الكتاب من قبل جمعية المراسم الدبلوماسية بالتعاون مع ناشونال جيوغرافيك، وتضمن تصوير مبدع ونادر لمملكة البحرين من وجهة نظر مركز “دراسات”، لشواهدٌ تنموية في نواحي شتّى تتعلق بعراقة مملكة البحرين وازدهارها واستدامتها.
كما قدم رئيس مجلس الأمناء هدية تذكارية باسم المركز لمعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، تضمنت جزءً من قصيدة “عهدك يا حمد” التي خص به معاليه كتاب “عقدان مزهران”، كما قام معالي وزير الديوان الملكي بتكريم أعضاء مجلس الأمناء والرعاة الداعمين والموظفين الذين أنهوا عشر سنوات متصلة في المركز.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *