الشهري يحذر السعوديين من غياب الحوار الأسري

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

جدة- سويفت نيوز:

___»_ê_ر _ز_é___è_د_ز _د___ص_ê_د__ _د___ث_____è -1كشفت ندوة علمية أن 64% من الأبناء يجعلون الأم وسيطاً بينهم وبين أبائهم نظراً لصعوبة التحاور والتفاهم مع الأب وفقاً لدراسة ميدانية سعودية، حيث حذرت الندوة الآباء ضعف أو غياب الحوار الأسري والذي يسبب العديد من المشكلات.

جاء ذلك خلال ندوة “تقنيات الحوار الأسري” والتي قدمها المشرف العام على مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بمحافظة جدة الأستاذ عبداللطيف الشهري ضمن فعاليات ملتقى المدينة الشبابية والذي ينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب جدة تحت شعار “بأخلاقنا نسمو”.

___»_ê_ر _ز_é___è_د_ز _د___ص_ê_د__ _د___ث_____è -4وأوضح الأستاذ عبداللطيف الشهري ان الدراسة العلمية التي أجراها قسم الدراسات والبحوث بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بعنوان “واقع الحوار الأسري في المجتمع السعودي” أشار إلي ان (70%) من الأبناء أجمعوا بوجود تأثير كبير من الأم على رأي الأب والتحاور معه بهدوء وانسجام ويرون أن الأم تهتم بهم أكثر من والدهم، في الوقت الذي أبدى (80%) من الأبناء رغبتهم في الحديث وتبادل وجهات النظر مع أفراد الأسرة ما يدل ذلك على رغبتهم في التحاور مع آبائهم.

وحذر الشهري غياب الحوار مع الأبناء والذي يتسبب في قلة الثقة في أفكارهم ومعلوماتهم وعدم ثقة بوالدين والمربين إضافة لعدم تنمية مهارات التواصل ___»_ê_ر _ز_é___è_د_ز _د___ص_ê_د__ _د___ث_____è -2مع الناس والكبت الشديد والمرضي للصراعات والمشاكل التي يتعرضون لها مع أقرانهم أو البالغين والشعور بالنقص وقلة الخبرات مقارنة بالأصدقاء والظهور بمظهر المتخلف وعدم القدرة على مواجهة المشكلات وعدم اكتشاف المواهب والقدرات المخزنة لديهم بهدف استثمارها والفشل عند تحمل المسؤولية على الآخرين عند الكبر والخوف من التحاور.

كما نبه لمخاطر ضعف أو غياب الحوار داخل الأسرة كونه يؤدي لضعف الثقة بين الطرفين وزيادة الشكوك والوساوس تجاه الطرف الثاني وظلم طرف للطرف الأخر واتساع الفجوة بين الطرفين مما يسمح للخلافات الصغيرة بالتعاظم وبروز الخلافات مما يؤدي إلى تشتت الأسرة وضياع الأطفال وانحرافهم.

وأبان الشهري بأن الحوار الأسري هو تعبير للتفاعل والتواصل السلوكي واللفظي بين أفراد الأسرة بهدف تبادل الآراء والأفكار والخبرات والرؤى والتطلعات، مشيراً إلى أهميته في تنمية علاقة ودودة بين أفراد الأسرة وتنشأة الأبناء نشأة سوية صالحة بعيدة عن الانحراف الخلقي والسلوكي ومعرفة احتياجات الأبناء وتعزيز الثقة في أفراد الأسرة وتعليمهم ترويض النفوس وقبول النقد من الطرف الآخر فضلاً عن دعم النمو النفسي والفكري والاجتماعي لشخصية الأبناء والتخفيف من مشاعر الكبت عند الأبناء وتحرير النفس من الصراعات والمشاعر العدائية والمخاوف والقلق عند الأبناء فضلاً عن كونها وسيلة بنائية علاجية تساعد في حل كثير من المشكلات في الأسرة.

واستعرض الشهري فوائد الحوار مع الأبناء من حيث الشعور بالأهمية والتقدير الذاتي الثقة بالنفس والقدرة على اكتشاف المواهب والقدرات المخزنة لدى الأبناء واكتشاف ما يعانيه الطفل من خلل في اللغة بغية التشخيص والعلاج المبكر وتنمية وتقوية المهارة اللغوية لدى الأبناء والتدريب على التعامل مع المشكلات بالحوار وكسب محبة وثقة الناس وتقديرهم واكتساب معلومات وخبرات جديدة والقدرة على فهم كيف يفكر الناس وتنمية القدرات المعرفية والسلوكية والقدرة على تحمل المسؤولية والتأثير في الناس.

وعدد الشهري مهارات بناء حوار أسري راقٍ من أبرزها الإنصات الجيد والتمهيد للتعبير عن الرأي  والتعزيز لرفع ثقة الطفل في نفسه وإبراز مهارات وقدرات الأبناء والثناء عليهم أمام الأقارب والأصدقاء وعرض نماذج حوارية راقية للأبناء من خلال الأب والأم والقراءة والاطلاع والتدريب المستمر لأفراد الأسرة وضبط النفس وتجنب الغضب لأنه مدمر للحوار.

وتأتي هذه الندوة ضمن فعاليات الملتقى تحت شعار “بأخلاقنا نسمو” بمقر المدينة الشبابية بحي الورود بجدة برعاية ماسية من مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، ورعاية ذهبية من شركة مثلث الألعاب والندوة العالمية للشباب الإسلامي ومؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي، ورعاية فضية من شركة عبدالله هاشم المحدودة وشركة عبداللطيف جميل ومؤسسة آل الجميح الخيرية ومجموعة بن زومه، ورعاية المسابقة من المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالحمراء والكورنيش ووسط جدة، والهيئة العامة للطيران المدني الراعي المستضيف، ومديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة الراعي الصحي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy