بورشه “919 هايبريد” تعتلي منصّة التتويج و”911 آر إس آر” تحصد المركزين الأول والثاني

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

 

شتوتغارت – سويفت نيوز:

 تكلّل السباق الأول لطراز بورشه “919 هايبريد” 919 Hybrid في “بطولة العالم للتحمّل” WEC بالنجاح، بعد اعتلاء سيارة ’لومان‘ النموذجية المُبتكرة شديدة التعقيد منصّة التتويج في سباقها الأول ضمن جولة ’سيلفرستون 6 ساعات‘ البريطانية. وقد حلّ ’تيمو بيرنهارد‘ (ألمانيا) و’بريندون هارتلي‘ (نيوزيلندا) و’مارك ويبر‘ (أستراليا) في المركز الثالث على متن بورشه “919 هايبريد”، بعد اجتياز 165 لفة على الحلبة البالغ طولها 5.891 كلم. واضطرّ المنظمون إلى إيقاف السباق الحافل بالمفاجآت قبل 24 دقيقة من الزمن المحدد البالغ 6 ساعات بسبب الأمطار الغزيرة، ليجتاز ’ويبر‘ خط النهاية وراء سيارة السلامة. أما بالنسبة إلى سيارة “919 هايبريد” الثانية المماثلة، بقيادة ’رومان دوما‘ (فرنسا) و’نيل ياني‘ (سويسرا) و’مارك ليب‘ (ألمانيا)، فتعرّضت لعطل تقني أدى إلى انسحابها من السباق بعد مرور ساعة و15 دقيقة. يجدر الذكر أنّ الفوز الإجمالي بالسباق كان من نصيب سائقي تويوتا ’سيباستيان بويمي‘ (سويسرا) و’أنتوني ديفدسون‘ (بريطانيا) و’نيكولا لابيير‘ (فرنسا).

وأعرب وُلفغانغ هاتز عضو مجلس الإدارة والمسؤول عن الأبحاث والتطوير في شركة بورشه الألمانية: “عن سعادته بهذه النتيجة، التي تمثّل عودة مشرّفة لعلامة بورشه إلى قمة سباقات التحمّل.

وأضاف قائلا: إنّها حصيلة عمل دؤوب وتحضير متفانٍ وانضباط متقن، إن كان داخل حظيرة بورشه أو وراء مقود سيارتَي السباق ’919 هايبريد‘. أما بالنسبة إلى السباق فكان مذهلاً، ما يوضح أنّ قوانين ’بطولة العالم للتحمّل‘ الجديدة أدّت دورها جيداً، على الرغم من الحرية التقنية الكبيرة أو حتى بسببها.” وأضاف: “ثمّة ثلاثة صانعين وثلاثة أنظمة دفع مختلط مُبتكرة منخرطة في منافسة شيّقة ضمن أرفع المستويات. بالنسبة لي، هذه رياضة السيارات التي تساهم في تطوير سيارات الطرقات.

بالانتقال إلى فئة “جي تي إي-برو” GTE-Pro، فقد شهدت منافسة ملتهبة أثبتت في خلالها بورشه “911 آر إس آر” 911 RSR تفوّقها في الظروف المناخية المتغيّرة والصعبة، بعد فوز سائقي بورشه ’ماركو هولزر‘ (ألمانيا) و’ريتشارد ليتز‘ (النمسا) و’فريديريك ماكوويكي‘ (فرنسا) على الحلبة البريطانية التاريخية، يليهما “فريق بورشه مانتاي” Porsche Team Manthey في المركز الثاني مع سيارة مماثلة بقيادة سائقي بورشه ’باتريك بيليه‘ (فرنسا) و’يورج بيرغمايستر‘ (ألمانيا) و’نيك تاندي‘ (بريطانيا).

وبالعودة إلى تفاصيل السباق على حلبة سيلفرستون، فقد استمتع الجمهور بمنافسة ملتهبة في ظروف مناخية متغيّرة من بداية السباق وحتى نهايته. فبعد انطلاق السائق ’نيك تاندي‘ من خط الانطلاق الأول على متن سيارته بورشه “911 آر إس آر” 911 RSR رقم 91 من “فايساخ” – تبلغ قوتها 470 حصاناً وترتكز على الجيل السابع من طراز 911 الرياضي الأسطوري – تصدّر المتنافسين ضمن فئة “جي تي” GT للمرة الأولى في اللفة 11. لكن الحظ العاثر كان له بالمرصاد، بعدما تعرّض زميله ’يورج بيرغمايستر‘ لعقوبة “توقف وانطلاق” بعد استبدال السائق، ما أدّى إلى خسارتهما الصدارة لفترة وجيزة فحسب. بعدئذٍ، انخرطا في صراع على الصدارة مع سيارة بورشه الأخرى المماثلة بقية لفّات السباق، تبادلت في خلاله السيارتَين الصدارة مرّات عدة، ليحصد بنهاية المطاف السائق الجديد ’فريديريك ماكوويكي‘ فوزاً ثميناً في بداية الموسم في سباقه الأول ضمن صفوف بورشه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy