«التربية» و«الشؤون الإسلامية» تكافحان غياب الطلاب من منابر الجمعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز_الرياض

26

تتعاون وزارتا التربية والتعليم والشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في توعية الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم بأهمية الانتظام في الدراسة من أول يوم دراسي، في خطوة استباقية لمنع انتشار ظاهرة الغياب التي تحفل بها عادة عودة الطلاب والطالبات لمدارسهم.

وخصص فرع الوزارة في حائل خطبة صلاة غد الجمعة والأسبوع القادم لحث الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم على الانتظام الدراسي، بعد أن وجهت تعميما عاجلا لكافة أئمة وخطباء الجوامع التي تقام فيها صلاة الجمعة للاهتمام بتوعية المواطنين والمقيمين بهذا الشأن.

وأكد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف الثويني أن إسهام وزارة الشؤون الإسلامية في توعية المجتمع يأتي ضمن الشراكات التي تنتهجها وزارة التربية بقيادة الأمير خالد الفيصل مع كافة الوزارات التي تتكامل جهودها لخدمة الوطن والمواطن.

وقدم الثويني شكره لمدير فرع الشؤون الإسلامية في المنطقة على تعاونه وتفاعله، من خلال جعل منابر خطب الجمعة وسيلة من وسائل توعية المجتمع بضرورة غرس الجد والاجتهاد والانضباط في الدوام من أول أيام العام الدراسي.

وأبان خلال ترؤسه لاجتماع لجنة الانتظام الدراسي أن عملية انتظام الدراسة من متطلبات وزارة التربية، مشيرا إلى أن الوزارة تولي هذا الجانب أهمية كبيرة بقيادة وزير التربية والتعليم، الذي طالب أكثر من مرة ببداية جادة للعام الدراسي من قبل الإدارات التعليمية والطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات.

وقال: “يجب علينا كتربويين وكأولياء أمور أن نغرس في أبنائنا وبناتنا الانتظام والجدية في الدراسة والعمل، ما يشكل غرسا طيبا في نفوسهم وسينعكس على شخصياتهم في المراحل اللاحقة من الحياة”، مشددا على ضرورة تحول التقارير الورقية التي تقدمها مختلف الإدارات لأعمال ميدانية تسهم في خدمة الميدان التربوي.

وأضاف: “ظاهرة الغياب في بداية العام الدراسي ثقافة نشأت على نطاق ضيق، ثم تمددت وتوسعت حتى أصبحت ظاهرة يجب معالجتها عبر برامج متخصصة للحد منها والقضاء عليها”.

بدوره، أشار المساعد للشؤون المدرسية سعود العبدة خلال الاجتماع لضرورة التركيز بشكل أكبر على الجوانب المتعلقة بحضور المعلمين والمعلمات، إضافة لأهمية استيعاب مديري ومديرات المدارس لدورهم الكبير في هذا الجانب.

وقال المساعد للخدمات المساندة سعود الصالح: “تم ضخ جميع الإمكانيات الإدارية والمالية للميدان، ونتمنى أن ينعكس ذلك على بداية جادة لعام دراسي جديد”.

وأشار المساعد للشؤون التعليمية يحي العماري لضرورة أن تكون جولات المشرفين التربويين ومفتشي إدارة المتابعة إيجابية، وتحمل رسائل محفزة وتشجيعية للمعلمين والمعلمات.

وأكدت المساعدة التعليمية فوزية الجنيدي “بنات” أن الإدارات التعليمية في الإدارات النسائية بذلت جهوداً كبيرة خلال الفترة الماضية، وستتركز الجهود خلال الأسبوع القادم على التواصل مع أولياء الأمور بالرسائل النصية لحثهم على حضور أبنائهم من البداية، وأضافت: “إن الطالبات سيتلقين دروسهن من أول يوم”.

من جانبه، أكد مدير شؤون المعلمين مجاهد الشمري أن إدارته قامت بتغطية 80 % من العجز لتخصصات المعلمين من خلال حركة النقل، وسيتم تسديد الـ20 % المتبقية من العجز بعملية الندب.

وشدد مدير إدارة التوجيه والإرشاد فهد الموكاء على عمل إدارته للتأكيد على المدارس بتطبيق لائحة السلوك والمواظبة من أول يوم دراسي، مع الإشراف على الأسبوع التمهيدي لطلاب الصف الأول الابتدائي مع التهيئة الإرشادية لجميع الطلاب، فيما أكدت مديرة الإشراف التربوي “بنات” منيرة المجحدي أن إدارتها ستعرف بالنظام الفصلي الجديد، إضافة لإطلاق خطة لتوزيع جميع مشرفات الإدارة على مدارس المنطقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy