عمار عناية يطرح حلول السرعة الفائقة للهواتف الذكية في السعودية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الرياض- سويفت نيوز:

 9320bad0cce83748_orgأعلنت شركة سامسونج في شهر مايو من العام الماضي أنها تعمل على إحداث تطور كبير يمكنه أن يجعلنا نصل إلى سرعات تنزيل تصل إلى 1 جيجابايت في حالة القرب بما يكفي من عمود إشارات، وفي الوقت الذي تضع فيه الشركات ومشغلو الاتصالات، في الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم، الأساس للجيل التالي من الاتصالات فائقة السرعة عن طريق البدء في إجراء اختبارات لهواتف الجيل الخامس المحمولة وخدمات النطاق الترددي العريض وهي الإمكانية المذهلة والرائعة،  ولكن لا  يوجد سبب يفسر لماذا لا يستطيع مشغلو الهواتف المحمولة في السعودية تقديم سرعات فائقة ومعتمدة لعملائهم اليوم عن طريق استخدام تقنية Wi-Fi المناسبة.

يقول عمار عناية، المدير الإقليمي لشركة Aruba Networks في الشرق الأوسط وتركيا أنه مع زيادة الاستهلاك التي تقود  شحن أكثر من مليار انطلاقة  و ذكي هاتف  مميزة  لتقنية الجيل الرابع (4G)، اصبح لا يمكننا اخفاء حقيقة أن قطاع الهاتف المحمول يتحول من صوت إلى بيانات. والحال  كذلك بالنسبة للمستهلكين، فإن حركة مرور البيانات والفيديو في الهاتف الذكي تشهد ازديادا مطردا  هناك العديد من التقارير التي توضح أن المستهلكين يستخدمون على هواتفهم الذكية التطبيقات التي تتطلب النطاق الترددي بشكل كبير مثل Skype وNetflix.

واشار الي انه علي الرغم من أن هذه الخدمات مجانية ورائعة للاستخدام للمشتركين، فإن التعامل مع حركة المرور ليس مجانيًا ولا سهلاً من حيث التحكم بشبكات 3G/4G – وعادة ما يتسبب ذلك في الحصول على خدمة ضعيفة ومتقطعة، الأمر الذي لا يزال يشكل أحد أهم الشكاوى بين مستخدمي الهواتف المحمولة. وكذلك، يجب على المشغلين أن يظلوا على استعداد تام لتلبية هذه الرغبة عند المستخدمين بأقل سعر متاح وذلك في ظل هذه السوق التنافسية والجهات التنظيمية التي تستمر في المراقبة الدقيقة.

 في المملكة المتحدة، أطلقت شركة British Telecom مؤخرًا أحد التطبيقات التي ستقدم للعملاء إمكانية الوصول إلى خطة الخط الأرضي الخاص بهم من الهواتف الذكية حيث يسعون إلى الاستفادة من العملاء الذين يتطلعون إلى طرق لتقليل فواتير الهاتف المحمول. وتُعد هذه خطوة ذكية من شركة BT، حيث تركز شركات الاتصالات العملاقة على عملائها وتقدم أداءً متكاملاً بالإضافة إلى توفير التكاليف. وقد نشهد حدوث هذا الأمر نفسه في الشرق الأوسط وبالتالي في السعودية. ولكن ، بالنسبة لمشغل الهاتف المحمول، يضيف هذا النوع من التصريحات ضغطًا أكبر لتلبية المتطلبات – فكيف سيقوم بهذا عندما تعمل البنية التحتية للشبكة بصعوبة فبما يكفي بالكاد لمواكبة المتطلبات؟

 على عكس الشبكات الخلوية، تسمح تقنية Wi-Fi لمسؤول تقنية المعلومات بامتلاك و على السيطرة تجربة الاتصال. الأمر الذي يعني في النهاية فهم نوع الجهاز وإنشاء ملف تعريف للمستخدم وربط تلك المعلومات إلى أنظمة إدارة علاقات العملاء (CRM) الموجودة لديه. وهذا يعني معرفة عميقة للعميل وفرص للحصول على إيرادات كبيرة للمشغل، ويسمح تمامًا له بتقليل تكاليف عرض النطاق الترددي والشبكات إلى حد كبير.

 بالإضافة إلى ذلك، يمكن  لمقدميالخدمة وبائعي التجزئة والمنظمات الأخرى استخدام أنظمة Wi-Fi الأساسية لتقديم محتوى دقيق التوجه مثل الإعلانات المستهدفة والبرمجة الخاصة في أماكن مثل المقاهي ومنافذ البيع بالتجزئة والمطاعم.

 إن التقنية متوفرة بالفعل بفضل معيار الشبكات اللاسلكية الجديد 802.11ac. ويُعد هذا الحدث هو الأول من نوعه في القطاع لتقديم تقنية باالغيغابايت تقاس سرعات ذات Wi- Fi  بالثانية على القدرة  مع    تحديات مواجهة   كثافة ذكاء و الاجهزة التطبيقات المطلوب من قِبل شبكات Wi-Fi اليوم.

إن معيار 802.11ac هو معيار متطور من  معيارات  اخرى  وليس ثوري وهو يعتمد على التقنيات الثورية للمعيار 802.11n، وخصوصًا تقنية الإدخال المتعدد/الإخراج المتعدد (MIMO). من بين الابتكارات الأساسية في المعيار 802.11ac تأتي القنوات الأوسع من 80 إلى 160 ميجاهرتز و معيار تشكيل حزم الإشارات. كما يوفر  معدلات أفضل للحصول على نقل بيانات أسرع، بالإضافة إلى تقنية الإدخال المتعدد/الإخراج المتعدد (MIMO) متعددة المستخدمين، حيث يتم إرسال إشارات البيانات الفردية إلى العديد من أجهزة الاستقبال في الوقت نفسه.

 تُعد عمليات التجوال غير الدقيقة وموازنة التحميل غير المثالية والتحديات ذات الصلة  باداء تقنية Wi-Fi مصدرًا للإزعاج المستمر لمديري تشغيل الشبكات وتقنية المعلومات لسنوات. يساعد تمكين أجهزة العميل بالاتصال الدائم بأفضل نقاط الوصول المتوفرة وبأعلى أداء في ضمان استفادة الشركات من زيادة الإنتاجية والسعة التي يوفرها 802.11ac.

 بما أن تقنية Wi-Fi أصبحت شبكة بحكم الواقع للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ونظرًا لأن المزيد والمزيد من هذه الأجهزة يستمر في  التدفق على الشبكات لدى الشركات، يحتاج مشغلو الهاتف المحمول في السعودية إلى الاستفادة من هذا النطاق الترددي للاستمرار في تقديم الخدمة التي تلبي توقعات العملاء. والآن، يمكن للمشغلين تفريغ حركة مرور البيانات من الجيل الثالث G 3 او G 4 على شبكات Wi-Fi.

 وبدلاً من البحث عن حل بيانات يستغرق عدة سنوات، فإن الشبكات الخلوية في السعودية تحتاج ببساطة إلى استخدام التقنية الصحيحة اليوم لضمان حصول العميل على أفضل سرعة ممكنة وأفضل اتصال معتمد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy